كيري وظريف يواصلان المفاوضات في لوزان السويسرية

أخبار العالم

كيري وظريف يواصلان المفاوضات في لوزان السويسريةجون كيري ومحمد جواد ظريف - صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gokc

بدأ وزيرا الخارجية الأمريكي جون كيري والإيراني محمد جواد ظريف الجمعة 27 مارس/آذار اجتماعا ثنائيا في لوزان السويسرية، وذلك في إطار المفاوضات النووية بين إيران والدول الست الكبرى.

وتستمر المفاوضات بين كيري وظريف لليوم الثاني على التوالي. ويحضر لقاء اليوم وزير الطاقة الأمريكي إرنست مونيس ورئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي بالإضافة إلى المديريْن السياسييْن  للدولتين.

يذكر أن اللجنة السداسية وإيران عقدتا أمس الخميس اجتماعا في مدينة لوزان على مستوى المدراء السياسيين. ومن المقرر أن تستمر المشاورات بين إيران والسداسية حتى يوم السبت.

طهران: من المبكر الحديث عن إمكانية إيجاد حل لجميع المسائل الخلافية

وأكد مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي على أن الوفد الإيراني مستعد للبقاء في مفاوضات لوزان مهما تتطلب الأمر من وقت.

وقال عراقجي إن التقدم في المفاوضات يعتمد كثيرا على "الرغبة السياسية" لدى المفاوضين الآخرين، مضيفا أن أمل إيران في التوصل الى اتفاق خلال المفاوضات "لم يخب" وإنه من المبكر الحديث عن إمكانية إيجاد حل لجميع المسائل الخلافية.

وكان وزير الخارجية الإيراني قد أعلن عن تسجيل المفاوضات حول ملف طهران النووي قدرا من التقدم، مؤكدا سعي الطرفين للتوصل إلى اتفاق سياسي قبل نهاية الشهر الحالي.

وقبل ذلك بعث الرئيس الإيراني حسن روحاني رسائل إلى قادة مجموعة (5+1) بشأن ملف إيران النووي، وتناول روحاني في هذه الرسائل مواقف إیران من ملفها النووي، وآخر تطورات المفاوضات.

حسن روحاني

وقبل أيام من انتهاء مهلة المفاوضات النووية، ذكر مندوب روسيا في الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن روسيا ستبذل ما بوسعها من أجل رفع العقوبات الأممية عن إيران، و"الإغلاق النهائي والشامل للقضايا المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني".

يذكر أن المفاوضات الجارية بين إيران والسداسية الدولية (روسيا والولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) مرتبطة بمهلة أولى أقصاها نهاية مارس/آذار الحالي، وهدفها التوصل إلى اتفاق إطار، ومهلة ثانية تنتهي في 30 يونيو/حزيران المقبل، بهدف التوصل إلى اتفاق نهائي حول البرنامج النوي الإيراني.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون