ظريف: ثمة تقدم في مفاوضاتنا مع "5+1" والإرادة السياسية مطلوبة

أخبار العالم

ظريف: ثمة تقدم في مفاوضاتنا مع جولة المفاوضات بين مجموعة "5+1" وإيران في لوزان السويسرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gogy

أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أن المفاوضات حول ملف طهران النووي سجلت قدرا من التقدم، مؤكدا سعي الطرفين للتوصل إلى اتفاق سياسي قبل نهاية الشهر الحالي.

انطلق في مدينة لوزان السويسرية مساء الخميس 26 مارس/آذار اجتماع عام للدول الست الكبرى وإيران بشأن ملفها النووي، وذلك على مستوى المديرين السياسيين.

وسيجدد الطرفان محاولاتهما لإيجاد حلول لنقاط الخلاف المتبقية، بمراعاة مصالح جميع المشاركين في المناقشات.

وفي وقت سابق من الخميس أجرى المديرون السياسيون، من بينهم سيرغي ريابكوف رئيس الوفد الروسي ونائب وزير الخارجية، اجتماعا تنسيقيا بحثوا خلاله التقدم الذي تم تحقيقه في المفاوضات الجارية بشأن الملف النووي الإيراني، واتفقوا على خطوات قادمة.

هذا ويتوقع أن يجري في إطار الجولة الراهنة من المفاوضات لقاء على مستوى وزراء خارجية الدول الكبرى الست، أو مجموعة "5+1" (روسيا، الولايات المتحدة، ألصين، بريطانيا، فرنسا، ألمانيا) وإيران. وأفادت وكالة "نوفوستي" الروسيا نقلا عن مصدر في أحد الوفود بأن جميع وزراء الخارجية مستعدون للمشاركة في اللقاء، لكن موعده لم يتم تحديده بعد.

الخارجية الروسية: الأنباء عن مشاركة لافروف في مفاوضات النووي الإيراني غير مؤكدة

أعلنت ماريا زاخاروفا نائب مدير دائرة الإعلام والصحافة في الخارجية الروسية أن المعلومات التي تناقلتها مؤخرا بعض وسائل الإعلام حول وقت وصيغة مشاركة وزير الخارجية سيرغي لافروف في المفاوضات حول النووي الايراني، ليست مؤكدة.

وكتبت زاخاروفا على صفحتها على موقع "فيسبوك": "في الأيام الأخيرة ظهرت في مختلف وسائل الإعلام معلومات غير مؤكدة عن وقت وشكل مشاركة سيرغي لافروف في مفاوضات السداسية وإيران في سويسرا"، مشيرة إلى أن تلك الأنباء "تعتمد على مصادر غير مسماة".

وأضافت "إذا تم اتخاذ قرار حول مشاركة الوزير (لافروف) في هذه المفاوضات، فسيتم الإبلاغ بذلك عبر خط دائرة الإعلام والصحافة في الخارجية الروسية أو من قبل ممثل مفوض للوزارة".

وفي ختام الاجتماع التنسيقي في وقت سابق من الخميس قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف: "حققنا تقدما معينا، وثمة تفاهم حول حل مسائل فنية، لكن هناك خلافات لا تزال عالقة، والإرادة السياسية مطلوبة لتجاوزها".

صالحي: إيران والدول الكبرى قريبة من حل مشكلات تقنية كثيرة

من جانبه قال رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية على أكبر صالحي إن إيران ومجموعة "5+1" أصبحت قريبة من حل الكثير من المشكلات الفنية المتعلقة ببرنامج طهران النووي.

وأضاف أن التفاهم حول القضايا التقنية الذي تم تحقيقه، سيساعد على تقدم الطرفين في حل مشكلات سياسية وقانونية ذات الشأن.

بوتين وروحاني يؤكدان إحراز تقدم في المفاوضات النووية

أفاد الكرملين بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الإيراني حسن روحاني أكدا في اتصال هاتفي بينهما، الخميس 26 مارس/آذار، احراز تقدم في المفاوضات النووية بين طهران والسداسية.

الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني

وأضاف البيان أن الطرفين أعربا خلال المكالمة عن أملهما في نجاح الجولة الجديدة من المفاوضات الجارية في لوزان.

وفي وقت سابق من الأربعاء قال مسؤول أوروبي "ما نود تحقيقه بحلول مطلع الأسبوع هو تفاهم بشأن القضايا الرئيسية والمحددات الرئيسية.. وهذا لا يعني انتهاء الأمر هذا الأسبوع".

وأكد أنه لن يكون هناك اتفاق بحلول مطلع الأسبوع لأن الاتفاق لن ينجز إلا حين تسوى كل التفاصيل الفنية، مضيفا أنه ما زال هناك الكثير من العمل الذي ينبغي استكماله.

وأشار نفس المصدر إلى أهمية التقدم الذي أحرز خلال الأسابيع الماضية فيما يتعلق بالجوهر.

جون كيري ومحمد جواد ظريف - صورة أرشيفية

ظريف وكيري في لوزان لاستئاف المفاوضات

من ناحية أخرى يلتقي وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الخميس 26 مارس/آذار نظيره الأمريكي جون كيري في لوزان من أجل استكمال المفاوضات النووية مع مجموعة "5+1".

ومن المقرر أن تستمر المفاوضات حتى الأحد المقبل، بهدف التوصل إلى اتفاق نووي نهائي قبل نهاية الشهر الجاري.

من جانبه، أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي أن جولة المفاوضات الجديدة تتناول القضايا العالقة، موضحا أنه يمكن التوصل إلى اتفاق نووي في حال توفرت الإرادة السياسية والجاهزية اللازمة لدى الطرف المقابل.

وقال كيري قبيل بدء الجولة الجديدة إن فشل هذه المحادثات يعني انهيار نظام العقوبات بالكامل.

وأكد خلال كلمة له في لقاء مع رؤساء البعثات الدبلوماسية الأمريكية في العالم أن فشل المحادثات النووية مع طهران يعني أن بإمكانها العودة إلى تخصيب اليوارنيوم بالمقدار الذي تراه مناسبا.

الوفد الإيراني يغادر فندق "بو ريفاج" في لوزان

يذكر أن المفاوضات الجارية بين إيران والسداسية الدولية (روسيا والولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا) مرتبطة بمهلة أقصاها نهاية مارس/آذار الحالي، للتوصل إلى اتفاق إطار، ومهلة ثانية تنتهي في 30 يونيو/حزيران المقبل، بهدف التوصل إلى اتفاق نهائي حول البرنامج النوي الإيراني.

المصدر: RT + وكالات