مجلس الأمن الروسي: الاستراتيجية القومية الأمريكية معادية لبلادنا

أخبار روسيا

مجلس الأمن الروسي: الاستراتيجية القومية الأمريكية معادية لبلادنااجتماع لمجلس الأمن الروسي - صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gofo

أعلن مجلس الأمن الروسي الأربعاء 25 مارس/آذار أن الولايات المتحدة لا تزال متمسكة بتطلعها إلى إبقاء هيمنتها في العالم، وعزل روسيا سياسيا واقتصاديا.

وجاء في بيان صدر بعد قيام المجلس بتحليل الاستراتيجية القومية الأمريكية، أن واشنطن ستواصل سياستها الهادفة إلى "الحفاظ على هيمنة الولايات المتحدة في العالم وتطوير قدرات الناتو القتالية، إلى جانب تعزيز التواجد الأمريكي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ" مع إبقاء "اعتبار القوة العسكرية وسيلة رئيسية لضمان الأمن القومي والمصالح الأمريكية".

معاداة لموسكو

هذا وأشار البيان إلى أن الاستراتيجية القومية الجديدة التي تبنتها الولايات المتحدة في فبراير/شباط الماضي تتسم بتوجهها المعادي لروسيا بشكل سافر وتبلور صورة سلبية لبلادنا، وذلك خلافا لسابقتها (استراتيجية عام 2010) ".

سعي لعزل موسكو سياسيا واقتصاديا

كما اعتبر مجلس الأمن الروسي أن الاستراتيجية القومية الأمريكية الجديدة تدل على تمسك واشنطن بسعيها إلى عزل روسيا على الساحة الدولية.

وتابع بيان المجلس أنه "في الأفق البعيد ستواصل الولايات المتحدة مع حلفائها نهجها الرامي إلى عزل روسيا سياسيا واقتصاديا، بما في ذلك تقييد إمكانياتها في مجال تصدير موارد الطاقة وطرد سلعها العسكرية من جميع أسواقها، مع وضع عوائق أمام تصنيع منتجات مبنية على التقنيات العالية في روسيا".

تطوير أساليب "الثورات الملونة"

وذكر البيان أن الاستراتيجية القومية الأمريكية تحمل في طياتها تهديدات عدة لروسيا، من بينها قيام واشنطن بحث الدول الشريكة لموسكو على تبني سياسات مناهضة لروسيا والسعي إلى تخفيض نفوذها في دول الاتحاد السوفييتي السابق.

كما أشار البيان إلى أن تحليل الاستراتيجية القومية الأمريكية الجديدة يظهر اهتمام الولايات المتحدة بتطوير أساليب ما يعرف بـ"الثورات الملونة"، وذلك "مع احتمال كبير في تطبيقها ضد روسيا".

وختم البيان قائلا إن الاستراتيجية الأمريكية بنيت على أساس مبدأ الاستثنائية الأمريكية وحق واشنطن في اتخاذ خطوات أحادية الجانب لحماية المصالح الأمريكية ودفعها عبر العالم، إضافة إلى شدة معاداتها للدولة الروسية.

مراسلة قناة RT:

المصدر: RT + "نوفوستي"