باقة ورد للأم في عيدها ..يوم العرفان بالجميل

الثقافة والفن

باقة ورد للأم في عيدها ..يوم العرفان بالجميلاحترام الأم واجب كل إنسان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/go3j

تحتفل بلدان العالم بعيد الأم تكريما للأمهات لما يتحملنه من مشاق ومسؤوليات كبيرة في الإنجاب وتربية الأطفال، إضافة الى المسؤوليات الأخرى التي يتحملنها في الأسرة والمجتمع بصورة عامة.

يختلف تاريخ الاحتفال بهذا اليوم من بلد لآخر، فهنالك بلدان تحتفل به في شهر فبراير/شباط، وأخرى في شهر أبريل/نيسان، وثالثة في شهر مايو/أيار، أما البلدان العربية فأغلبها يحتفل بهذا العيد يوم 21 مارس/آذار.

يعود تاريخ هذا العيد الى السيدة حنة جارويس من ولاية بنسلفانيا الأمريكية. قررت هذه السيدة إحياء ذكرى وفاة أمها، فدعت الأقارب والأصدقاء والمعارف والجيران لمشاركتها هذه المناسبة، وتبلورت لدى السيدة جارويس والحاضرين اللقاء، فكرة تخصيص يوم لتكريم الأمهات.

بعد ذلك بدأت جارويس تناضل من أجل تحقيق هذه الفكرة، وفعلا حصلت في 10 مايو/أيار عام 1913 على قرار من الكونغرس بتخصيص يوم في السنة لتكريم الأمهات، تبعه قرار الرئيس الأمريكي ويدرو ويلسون في 9 مايو/أيار عام 1914 باعتبار الأول من مايو/أيار من كل سنة عيدا للأم "mother s day" يحتفل به سنويا. وانتقلت الفكرة الى أوروبا بسرعة وإلى بقية أنحاء العالم.

تهنئة للأم بعيدها

بدأت البلدان العربية تحتفل بهذا اليوم بفضل ما كان يكتبه الكاتب المصري الراحل علي أمين وشقيقه مصطفى أمين مؤسس دار "أخبار اليوم"، في عموده اليومي "فكرة"، حيث طرح في أحد الأيام فكرة تخصيص يوم في السنة لتكريم الأمهات (يوم الأم).

طرح علي أمين هذه الفكرة، بعد أن قصت عليه إحدى الأمهات قصة حياتها، وكيف ترملت سريعا ولم تتزوج ثانية، بل قررت تكريس حياتها لتربية ابها الصغير، وظلت ترعاه الى أن تخرج من الجامعة وتزوج واستقل بحياته وانصرف عنها لتبقى وحيدة في هذا العالم.

لقيت هذه الفكرة دعما ومساندة واسعة في المجتمع المصري، حتى أن بعضهم اقترح تخصيص أسبوع كامل للأم، في حين رفضها قليلون، معللين رفضهم بأن كل أيام السنة للأم.

تقرر تخصيص يوم 21 مارس/آذار من كل سنة للاحتفال بعيد الأم في مصر لأنه أول أيام فصل الربيع، ليكون رمزا للتفتح والصفاء والمشاعر الجميلة.

احتفال بعيد الأم في مصر

بعد ذلك كتب الشاعر أحمد الهمامي الى أمه رسالة جاء فيها "الله يخليك ليًا يا ست الكل يا أمي. مين غيرك حملني ورعاني وشال سنين همي، مين اللي قال حبل المشيمة اتقطع بينا. دا أنا لسه مربوط بيكي، وحبك يجري في دمي وآه..."

من مصر انتقلت الفكرة الى الدول العربية الأخرى، التي قرر أغلبها الاحتفال بهذا العيد في 21 مارس/آذار سنويا، في حين قررت الجزائر والمغرب وتونس الاحتفال به في رابع يوم أحد من شهر مايو/أيار سنويا.

أثمن هدية يمكن أن تقدم للأمهات، هي "البر والمودة والرحمة" التي توصي بها كافة الأديان. لأنه لا يمكن مقارنة الأم بأي شخص آخر في هذه الدنيا، ولا يمكن لأي إنسان آخر أن يقدم تضحيات تعادل تلك التي تقدمها الأمهات. لذلك يجب أن تكون كافة أيام السنة مخصصة لتكريم الأمهات وإسعادهن بكافة السبل والإمكانيات.

يبقى عيد الأم، مناسبة متميزة وعزيزة للأمهات اللواتي يسهرن على تربية أطفالهن بحنان ومحبة وصبر بلا حدود. وتستحق كل أم في الدنيا أن تحظى بالتكريم المناسب في عيدها، لأن الأم رمز للتضحية والعطاء ونكران الذات، وخاصة الأمهات في البلدان العربية، اللواتي يعملن ويبذلن الجهود من أجل تماسك الأسرة، رغم ما تعانيه كثيرات منهن من ظروف قاسية بسبب الأوضاع السائدة في المنطقة.

الأمهات في العراق وسوريا وليبيا واليمن يعشن يوميا أوضاعا قاسية وشاذة، تختلف كثيرا عن تلك الظروف التي تعيشها البلدان التي يعمها الاستقرار. الأمهات في العراق وسوريا وليبيا واليمن، يفقدن أبناءهن يوميا جراء الانفجارات والمعارك ضد المتطرفين.

باقة ورد الى كل أم في عيدها

لذلك فإن الأمهات عموما وفي هذه البلدان خصوصا، بحاجة الى رعاية دائمة تخفف من معاناتهن وأوضاعهن الصعبة القاسية.

يقول أحد الشعراء: ماما أنت بنظر الناس أمي
لكن بنظري أروع ملاك يحضني
ولو أقدر لأهديتك عمري

 تحية الى الأمهات في العالم أجمع

تحية وباقات ورد عطرة الى الأمهات في البلدان العربية. وكل عام وجميعهن بخير وصحة جيدة.

 باقة من أغاني عربية مهداة الى الأمهات:

 

المصدر: RT + وكالات