العالم يشهد أول كسوف للشمس لعام 2015

الفضاء

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/go0o

تمكن سكان أوروبا وشمال أفريقيا والأجزاء الغربية من روسيا اليوم 20 مارس/آذار الجاري من متابعة ظاهرة كسوف الشمس التي بدأت في الساعة 10 و40 دقيقة (حسب توقيت موسكو).

وكان بالإمكان مشاهدة كسوف الشمس الكلي حتى في مناطق القطب الشمالي. بدأ كسوف الشمس في مناطق شمال المحيط الأطلسي ومن ثم في جزر فارو وبحر النرويج، وبعدها في القطب الشمالي. واستمر الكسوف الكلي دقيقتين و47 ثانية فقط.

أما عن البلدان العربية فكان الكسوف الشمسي أكثر وضوحا في دول شمال أفريقيا وخاصة المغرب العربي، أما عن باقي الدول فـملاحظا في العراق و شمال السعودية ومصر وسوريا وبعض الدول الأخرى بنسب متفاوتة.

كسوف الشمس ظاهرة فلكية، تحدث عندما تكون الأرض والشمس على استقامة واحدة تقريبا ويكون القمر بينهما، بحيث يرى سكان الأرض قرص القمر المظلم وهو يغطي ويجتاز قرص الشمس المضيء.

تستمر عملية كسوف الشمس من بدايتها الى نهايتها حوالي ثلاث ساعات ونصف، أما فترة الكسوف الكلي (القمر يغطي قرص الشمس بالكامل) فتستمر من دقيقتين الى سبع دقائق. يعود السبب في ذلك الى ان قطر بقعة ظل القمر على الأرض تعادل 270 كيلومترا فقط، وبما ان سرعة حركة الظل تعادل حوالي 2100 كلم\ساعة، لذلك فإن المسافة 270 كلم تُقطع خلال سبع دقائق لا أكثر، أي ان الكسوف الكلي في نقطة معينة من الأرض لا يستمر أكثر من سبع دقائق.

انفوجرافيك كسوف الشمس:

كسوف الشمس ٢٠ مارس ٢٠١٥

مخاطر النظر الى الشمس اثناء الكسوف

تتألف أشعة الشمس التي تصل الى الأرض من ثلاثة أنواع من الأشعة الكهرمغناطيسية، لهذا فهي تشكل خطرا حقيقيا على عين الإنسان.

تسبب الأشعة الضوئية للشمس في تعطيل قدرة الخلايا البصرية على الاستجابة للضوء. أما الأشعة تحت الحمراء، فتسبب ما يسمى بالتخثر الضوئي الذي ينتج من تسخين شبكية العين واحتراق الأنسجة، مما يؤدي الى تدمير الخلايا البصرية الحساسة للضوء. أما الأشعة فوق البنفسجية فتسبب هي الأخرى حروقا في الشبكية إضافة الى أن طاقتها أكبر بكثير من طاقة الأشعة الضوئية.

هذه الأشعة هي نفسها التي تصدر عن الشمس في الأحوال الاعتيادية، ونحن نعلم ان التحديق الى الشمس في الاحوال الاعتيادية 15 ثانية يكفي لفقدان حاسة البصر.

لذلك ينصح أطباء العيون بعدم النظر الى الشمس في اثناء الكسوف بالعين المجردة، واستخدام نظارات سوداء أو معدات بصرية خاصة لكي لا تصاب العين بأذى.

رجل في إيسلندا يتابع أول كسوف الشمس لعام 2015

عدد مرات حدوث كسوف الشمس ؟

يمكن أن تحدث ظاهرة كسوف الشمس 5 مرات في السنة الواحدة. بالرغم من ذلك، وفقا لبيانات ناسا، فقد حدثت 5 ظواهر كسوف للشمس خلال سنة واحدة فقط في 25 سنة من السنوات الـ 5000 الماضية.

ويشهد القرن الحالي 224 حادثة كسوف للشمس، 68 منها ستكون كسوفاً كاملاً. والعام الحالي فيه كسوف آخر في 13 سبتمبر/أيلول بشكل جزئي وذلك في جنوب أفريقيا، وجنوب المحيط الهندي وشرق القارة القطبية الجنوبية.

تاريخ ظاهرة كسوف الشمس في العصور القديمة

تُظهر البيانات أن البابليين والصينيين القدماء كانوا قادرين على التنبؤ بحدوث كسوف الشمس في وقت مبكر من عام 2500 قبل الميلاد، لكنها كانت ظاهرة تسبب ارتباكا للحضارات القديمة لعدة قرون.

وكان الإغريق يعتقدون أن كسوف الشمس علامة على أن الآلهة غاضبة وأن الموت والدمار في طريقهما إليهم، وفي الواقع، فإن كلمة eclipse بالإنجليزية التي تعني الكسوف باللغة العربية تأتي من ekleipsis، وهي كلمة يونانية قديمة تعني محجوب، أو مهجور. وقد ورد ذكر كسوف الشمس في أجزاء من قصائد شعرية قديمة، منها على سبيل المثال قصيدة للشاعر الغنائي اليوناني Archilochus  الذي عاش في جزيرة باروس في العصر القديم (عاش من 680 إلى 645 قبل الميلاد).

وفي الصين القديمة، كان يُنظر إلى ظاهرة كسوف الشمس على أنها تتنبأ بمستقبل الامبراطور، وقبل أكثر من 4000 سنة جرى أعدام اثنين من المنجمين الصينيين لفشلهما في التنبؤ بكسوف الشمس، وكان الشعب الصيني وقتها يتجمع أثناء الكسوف للضرب بالقدور والأواني لإخافة الشياطين.

وكانت مجموعة متنوعة من الثقافات الأخرى تعتقد أن الكسوف يحدث نتيجة لكيانات كبرى تلتهم الشمس، ففي فيتنام، كان يُعتقد أن الضفادع العملاقة كانت تأكل الشمس، في حين كانت شعوب الفايكنغ تعتقد أن الذئاب هي التي تفعل ذلك.

بينما كانت الأساطير الهندوسية القديمة تعتقد أن الكسوف يحدث عندما تقطع الآلهة رأس الإله "راحو" لتناوله طعام الآلهة، وبعدها تطير رأس "راحو" إلى السماء لتبتلع الشمس.

الخرافات لا تزال سائدة حول هذه الظاهرة حتى اليوم

لا تزال العديد من الخرافات تحيط بظاهرة كسوف الشمس حتى اليوم، فالبعض يعتقدون أن كسوف الشمس يمكن أن يكون خطرا على النساء الحوامل وأطفالهن الذين لم يولدوا بعد، إلا أن العلماء أثبتوا أن هذا الأمر ليس له أية دلالات أو براهين علمية.

وفي أجزاء من الهند، يصوم الناس خلال كسوف الشمس لأنهم يعتقدون أن أي طعام يُطهى خلال هذا الوقت سيكون ساما، وفي إيطاليا يعتقد البعض هناك أن الزهور التي تزرع خلال كسوف الشمس تكون ألوانها أكثر زهوا من تلك التي تزرع في أوقات أخرى من السنة.

المصدر: RT+نوفوستي