الصيد: مقتل 17 سائحا أجنبيا في هجوم باردو وسط تونس العاصمة (فيديو)

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gnus

أكد رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد أن 17 سائحا أجنبيا قتلوا في هجوم شنه مسلحون على متحف باردو وسط العاصمة تونس الأربعاء 18 مارس/آذار.

وفي تصريح أدلى بها للتلفزيون الوطني، أفاد الصيد بأن من بين السياح القتلى 4 مواطنين إيطاليين وفرنسي وكولومبيان و5 يابانيين وبولندي، وأسترالي وإسبانية، فيما لا تزال جنسية السائحين الآخرين الإثنين مجهولة.

وفي وقت سابق من الأربعاء أفادت مراسلتنا في تونس نقلا عن مصادر في وزارتي الداخلية والصحة بأن عدد قتلى الهجوم الذي استهدف متحف باردو وسط العاصمة وتخلله احتجاز رهائن، ارتفع إلى 22 قتيلا و42 جريحا.

وذكرت المراسلة أن القتلى هم 20 سائحا أجنبيا من جنسيات فرنسية وبولندية وإيطالية ومن جنوب إفريقيا، إضافة إلى تونسيين هما عاملة نظافة وعنصر أمن.

وأشارت المصادر إلى أن بين المصابين مواطن روسي، إضافة إلى إيطاليين وفرنسيين وبولنديين ويابانيين و6 تونسيين.

ووفقا لرئيس الوزراء التونسي فإن إرهابيين يرتدون زيا عسكريا تسللوا الى مبنى مجلس النواب ومنه إلى المتحف، حيث هاجموا سياحا لحظة نزولهم من حافلتين كانتا تقلهم.

وفي سياق متصل تعهدت وزارة الخارجية التونسية بتوفير كافة المعطيات اللازمة في خصوص السياح بين الضحايا والمصابين حال انهاء الجهات المختصة عملها.

وكانت مصادر أمنية أكدت انتهاء العملية الأمنية بالقضاء على مسلحين اثنين وتحرير باقي الرهائن المحتجزين في المتحف المحاذي للبرلمان وسط العاصمة، في حين لاذ 3 من المهاجمين بالفرار.

ويشهد محيط المجلس تعزيزات أمنية كثيفة من وحدات مكافحة الإرهاب،  وكذلك ضواحي العاصمة تونس.

قائد السبسي: الهجوم المسلح على المتحف فاجعة كبرى

من جهته قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في كلمة متلفزة أن الهجوم المسلح الذي استهدف المتحف الوطني فاجعة كبرى حلت بتونس.

وأكد أن بلاده في حرب مع الإرهاب، داعيا "الدول الشقيقة والصديقة إلى دعم القوات الأمنية التونسية لمحاربة الإرهاب".

وكان قائد السبسي دعا إلى تحقيق التعبئة العامة للتصدي للمخاطر الإرهابية ومحو الإرهابيين من على وجه الأرض، قائلا إنه لا أمل منهم.

يذكر أن قائد السبسي ترأس عقب الهجوم اجتماعا لخلية الأزمة التي انعقدت بقصر الحكومة بالقصبة برئاسة رئيس الحكومة الحبيب الصيد لمتابعة أعمالها.

الغنوشي: أيها الإرهابيين إرهابكم سيداس بالأقدام

من جهته قال رئيس حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي، في رسالة وجهها إلى "الإرهابيين" عقب الهجوم المسلح، إن "إرهابكم سيداس بالأقدام.. والشعب التونسي لن يستسلم أمام إجرامكم".

وأضاف الغنوشي "نقول لكم لن تكسروا شوكتنا ولن تنتصروا على وحدتنا لن تنتصروا على ثورتنا"، معتبرا أنه "لا يحق لأي إرهابي الانتساب لوطن السلم والثورة لتونس العزيزة".

إنفوجرافيك: متحف باردو في تونس يتعرض لهجوم مسلح

تعليق مراسلتنا في تونس

تعليق رياض الصيداوي مدير مركز الوطن العربي للدراسات السياسية والاجتماعية

المصدر: RT

الأزمة اليمنية