ريال مدريد في رحلة محفوفة بالمخاطر إلى إقليم الباسك

الرياضة

ريال مدريد في رحلة محفوفة بالمخاطر إلى إقليم الباسك ريال مدريد ومضيفه اتلتيك بيلباو - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmug

يسعى ريال مدريد إلى الاحتفاظ بعرش صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم، بعد مواجهته الصعبة أمام اتلتيك بيلباو ، السبت 7 مارس/آذار الجاري، بملعب "سان ماميس"، في الأسبوع الـ 26 لليغا.

ولن تكون رحلة الفريق الملكي، الذي يعاني من لعنة الإصابات ونتائجه السيئة في الآونة الأخيرة، إلى إقليم الباسك مفروشة بالورود.

فقد أهدر ريال مدريد 5 نقاط في آخر أربع مباريات في الليغا، بعد خسارته المدوية أمام جاره اللدود اتلتيكو مدريد، حامل اللقب، بأربعة أهداف من دون رد في "الديربي" الذي جمعهما في 7 فبراير/شباط الماضي، بملعب "فيسنتي كالديرون"، قبل أن يسقط في فخ التعادل في عقر داره مع فياريال (1-1) في اللقاء الذي أقيم بينهما يوم الأحد الماضي في ملعب "سانتياغو بيرنابيو"، ليتقلص الفارق إلى نقطتين فقط بينه وبين وصيفه وغريمه التقليدي برشلونة، قبل أسبوعين من "الكلاسيكو".

وفي المقابل، يدخل فريق اتلتيك بيلباو منتشيا بوصوله إلى نهائي كأس الملك بعد فوزه على إسبانيول في عقر داره يوم الأربعاء الماضي، في استاد "كورنيلا البرات" بمدينة برشلونة.

ويستقبل برشلونة، صاحب المركز الثاني برصيد 59 نقطة، في هذه المرحلة ضيفه رايو فاليكانو يوم الأحد المقبل، في ملعب "كامب نو"، وعينه على النقاط الثلاث.

بينما يخوض اتلتيكو مدريد، حامل اللقب، مباراة صعبة ضد ضيفه ومطارده فالنسيا يوم الأحد، في ملعب "فيسنتي كالديرون"، بالعاصمة مدريد.

ويسعى اتلتيكو مدريد "الروخي بلانكوس"، إلى ضرب عصفورين بحجر واحد، من خلال الفوز على فالنسيا الذي يليه في المركز الرابع برصيد نقطة واحدة فقط، أولا - الابتعاد قليلا عنه والتخلص من ضغط الخفافيش، وثانيا – مواصلة الضغط على برشلونة وريال مدريد في الصراع على اللقب.

المصدر: RT 

دوري أبطال اوروبا