العنف يحصد أرواح أكثر من 1100 عراقي خلال فبراير

أخبار العالم العربي

العنف يحصد أرواح أكثر من 1100 عراقي خلال فبرايرتشييع أحد ضحايا العنف في العراق
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmhc

أعلنت بعثة الأمم المتحدة إلى العراق "يونامي" في بيان الأحد 1 مارس/ آذار أن العنف حصد أرواح أكثر من 1100 عراقي خلال شهر فبراير/ شباط الماضي، أكثر من نصفهم من المدنيين.

وقالت البعثة في البيان إن 611 مدنيا كانوا بين 1103 أشخاص قتلوا الشهر الماضي في العراق، أما الضحايا الآخرون فكانوا من قوات الأمن.

وأضاف البيان أن أعمال العنف تسببت كذلك بسقوط ما لا يقل عن 2280 جريحا، بينهم 1353 مدنيا، مشيرا إلى أن العاصمة بغداد شهدت الأعمال الأكثر عنفا، حيث قتل فيها 329 وأصيب 875 آخرون.

يذكر أن عدد القتلى في شهر يناير/ كانون الثاني الماضي كان 1375 على الأقل، علما أن إحصائيات الأمم المتحدة لا تشمل المناطق، التي يسيطر عليه تنظيم "الدولة الإسلامية" وتقدر بثلث مساحة العراق.

ما تبقى من سيارة مفخخة انفجرت في بغداد

وكان العام الماضي الأكثر دموية في العراق منذ فترة الاقتتال الطائفي عامي 2006-2007، حيث قتل في 2014 ما مجموعه 12282 شخصا وأصيب 23126 آخرون.

وجاء البيان بعد يوم شهد سلسلة من الهجمات التي استهدفت الأماكن العامة ونقاط التفتيش داخل وقرب العاصمة بغداد قتل بسببها 37 شخصا على الأقل، بالإضافة إلى هجوم انتحاري بالقرب من مدينة سامراء، أسفر عن مقتل 16 من قوات الأمن واصابة 31 آخرين.

موقع أحد التفجيرات في العراق

وحمل مبعوث الأمم المتحدة إلى العراق نيكولاي ملادينوف، تنظيم "داعش" وبعض الميليشيات والجماعات المسلحة مسؤولية أعمال العنف، موضحا أنه "في حين تواصل الهجمات الإرهابية اليومية التي يرتكبها التنظيم استهداف جميع العراقيين، وردت تقارير أيضا عن عدد من عمليات القتل الانتقامية من قبل الجماعات المسلحة في المناطق التي تم تحريرها مؤخرا من قبضة التنظيم".

المصدر: RT + "ا ب"