طائرة "دوزور" الروسية من دون طيار تتقدم على مثيلتها الأمريكية

أخبار روسيا

طائرة طائرة"دوزور" من دون طيار
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/glno

كانت الولايات المتحدة على مدى أعوام في صدارة الدول الصانعة للطائرات من دون طيار. لكن يبدو الآن أن صدارتها في هذا المجال على وشك الانتهاء.

وأسهمت في ذلك طائرة "دوزور – 600" الروسية من دون طيار التي تستخدم لأداء مهام الاستطلاع وتوجيه ضربات نارية إلى قوات العدو.

وكانت طائرة " MK – 1 Predator " الأمريكية أول طائرة ضارية من دون طيار أنزلت عام 2001 ضربات نارية بأهداف مراد ضربها. و منذ ذلك الحين شعر الجيش الروسي بحاجة ماسة إلى تزويد القوات المسلحة بالطائرات الضاربة من دون طيار.

وشهد معرض "ماكس" للطيران والفضاء الذي أقيم عام 2009 في ضواحي موسكو أول تحليق استعراضي استغرق بضع دقائق للطائرة الروسية الضاربة من دون طيار.

ومن النظرة الأولى يبدو تصميم الطائرة الروسية هذه  يشبه تصميم طائرة " MK – 1 Predator " الأمريكية .لكن عرض جناحها (12 مترا) يقل عرضا بالمقارنة مع الطائرة الأمريكية (17 مترا)، الأمر الذي يزيد من تخفيها في وجه وسائل الدفاع الجوي المعادية. وفي سبيل المقارنة فإن "دوزور – 600" الروسية يمكن أن تتزود بـ 4 منظومات مضادة للدبابات من طراز "شتورم" أو "أتاكا" لا يزيد وزنها عن 50 كيلوغراما. فيما تتزود الطائرة الأمريكية المماثلة بصاروخين فقط من طراز " أي جي أم هالفاير". وقد استطاعت منظومات "ستريلا – 1" الروسية القديمة المضادة للطائرات في عام 1999، استطاعت أسقاط صاروخين أمريكيين من هذا النوع في حرب يوغسلافيا.

وتخصص طائرات "دوزور"، إلى جانب مكافحة الدبابات والقوة البشرية المعادية، لأداء مهام الاستطلاع أيضا. لذلك تم تزويدها بأجهزة الرؤية الليلية والكاميرات ذات القدرة الفائقة على التحليل، وأجهزة اكشف الهدف.

يذكر أن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أوكل للمصممين والمهندسين مهمة الإسراع في تصميم الطائرة الواعدة الضاربة من دون طيار بحيث تدخل طائرة "دوزور – 600" في حوزة الجيش الروسي بحلول عام 2017.

المصدر: RT + "نوفوستي"