روسيا تجدد دعمها لحل سياسي في اليمن

أخبار العالم العربي

روسيا تجدد دعمها لحل سياسي في اليمنمجلس الأمن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/glfc

أكدت روسيا الاثنين 16 دعمها لقرار مجلس الأمن الدولي من أجل إيجاد مخرج للأزمة السياسية في اليمن، وذلك بعد أيام من رفضها لمشروع قرار خليجي تحت الفصل السابع.

وفي تعليقه على قرار تبناه مجلس الأمن الدولي الأحد 15 فبراير/شباط أشار فلاديمير سافرونكوف، نائب المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة، إلى أن هذا القرار "يدعو جميع الأطراف في اليمن إلى الامتناع عن استخدام العنف ومواصلة الحوار السياسي، وتكثيف الجهود الرامية إلى الخروج من الأزمة".

وتابع الدبلوماسي الروسي قائلا: "من الواضح أن الخطوات الأحادية، فضلا عن استخدام القوة، من شأنها أن تؤدي إلى نتائج عكسية بخصوص استمرار العملية السياسية، وذلك ما يجب استبعاده".

وشدد مساعد المندوب الروسي خلال الجلسة الطارئة لمجلس الأمن على دعم موسكو للقرار الذي يرمي إلى "حل سياسي في اليمن" ويدعو إلى تخلي الحوثيين على السلطة والإفراج عن الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورئيس الوزراء خالد بحاح، إضافة إلى التفاوض بين جميع الأطراف حول حل سياسي للخروج من الأزمة.

موسكو: قرار مجلس الأمن يركز على الطابع الجماعي لمواجهة الإرهاب في اليمن

أعلنت وزارة الخارجية الروسية الاثنين 16 فبراير/شباط، تعليقا على قرار مجلس الأمن حول تسوية الأزمة في اليمن، أن موسكو مستعدة لتشجيع التحول الديمقراطي في اليمن سواء على الأساس الثنائي أو في إطار الجهود الدولية.

وشددت الخارجية الروسية في التعليق المنشور على موقع الوزارة على الإنترنت على أن "قرار مجلس الأمن يتركز على ضرورة تشجيع الطابع الجماعي لمواجهة الخطر الإرهابي الذي ازداد نطاقه في اليمن وفي المنطقة".

كما جددت الخارجية تأييد موسكو لجهود جمال بنعمر المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، من أجل تحقيق التسوية السياسية الثابتة بين الفرقاء اليمنيين، دون فرض قرارات عليهم من الخارج.

وكانت الخارجية الروسية قد أصدرت بيانا الجمعة الماضي حول الأزمة السياسية في اليمن قالت فيه إن الأزمة "تفاقمت على خلفية استيلاء عناصر حركة أنصار الله الحوثية على المباني الحكومية، واستقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس الوزراء خالد بحاح وحل البرلمان".

وشدد البيان على أن موسكو تنطلق من أهمية أن تبدأ أبرز القوى السياسية، بما فيها حركة "أنصار الله" حوارا شاملا حول أهم قضايا الأجندة اليمنية الداخلية ووضع أشكال متفق عليها في إدارة شئون الدولة".

ودعت الخارجية الروسية الأطراف اليمنية إلى التحلي بضبط النفس والامتناع عن أعمال من شأنها أن تؤدي إلى تدهور الوضع.

كما أعرب بيان الوزارة عن اعتقاد روسيا بأن تعزيز الضغوط الخارجية على أطراف العملية السياسية الداخلية، بما في ذلك فرض عقوبات، سيقود إلى نتائج عكسية.

ويأتي الدعم الروسي لقرار مجلس الأمن بعد محاولات خليجية لاستصدار قرار تحت الفصل السابع في مجلس الأمن.

وكان وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي قد دعوا في اجتماعهم، يوم السبت بمطار قاعدة الرياض الجوية، إلى إقرار قرار دولي تحت الفصل السابع في اليمن، حيث يجيز هذا الفصل استخدام القوة المسلحة في حالة عدم رضوخ جماعة الحوثي لبنود القرار.

غير أن مجلس الأمن أصدر قرارا الأحد، بموجب الفصل السادس من الميثاق، وهو ما يعتبره المراقبون بمثابة عدم الاستجابة الكاملة من قبل المجلس لطلب وزراء دول التعاون الخليجي.

مراسل RT في صنعاء:

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية