الكرملين: روسيا ضامن لتسوية الأزمة الأوكرانية لا طرفا ينفذ اتفاقية مينسك

أخبار العالم

الكرملين: روسيا ضامن لتسوية الأزمة الأوكرانية لا طرفا ينفذ اتفاقية مينسك دميتري بيسكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gl5i

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن روسيا هي ضامن لتسوية الأزمة الأوكرانية وليست طرفا يقوم بتنفيذ مجموعة الإجراءات الرامية إلى تحقيق هذه التسوية.

وقال بيسكوف في حديث لوكالة "نوفوستي" يوم الجمعة 13 فبراير/شباط، "روسيا دولة التي دعيت من قبل أطراف النزاع. وهي الدولة التي دعت أطراف النزاع إلى توقيع مجموعة من الإجراءات الخاصة بتنفيذ اتفاقات مينسك. لكن روسيا ليست طرفا يقوم بتنفيذ هذه الإجراءات. هي الدولة الضامنة التي تطلق مبادرة، لكنها بالطبع ليست الطرف الذي يجب أن يقوم بخطوات في هذا الاتجاه. نحن لا نستطيع أن نفعل ذلك من حيث المبدأ لأن روسيا لا تشارك في هذا النزاع".

بيسكوف: زعماء "رباعية النورماندي" سيواصلون اتصالاتهم

كما أكد المتحدث باسم الكرملين أن زعماء "رباعية النورماندي" سيواصلون اتصالاتهم، مشيرا إلى أن الرئاسة الروسية تتوقع تحديد موعد محادثات هاتفية بالتنسيق مع كافة الأطراف.

وقال بيسكوف لوكالة "نوفوستي" الروسية إن شكل هذه الاتصالات في إطار "رباعية النورماندي" ليس واضحا الآن، إلا أن موسكو "تتوقع في الأيام المقبلة الاتفاق على إجراء مكالمة هاتفية في إطار النورماندي".

الكرملين: روسيا طلبت هدنة فورية في أوكرانيا

من جهة أخرى أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية أن موسكو اقترحت خلال قمة "رباعية النورماندي" إعلان هدنة فورية في جنوب - شرق أوكرانيا.

وقال بيسكوف لصحيفة "كوميرسانت" إن الجانب الروسي كان "يؤيد وقف النار فورا"، مضيفا أن "رغبة قوات الدفاع" كانت البدء بالهدنة من منتصف ليلة 15 فبراير/شباط "للتوصل على نحو فعال الى وقف النار في وقت واحد".

وكان الرئيس فلاديمير بوتين قد أعلن في ختام المباحثات الماراثونية في مينسك أن "رباعية النورماندي" توصلت الى اتفاق لتسوية الأزمة الأوكرانية بالطرق السلمية، وأن مجموعة الاتصال وقعت وثيقة تضم مجموعة من الإجراءات الخاصة بتنفيذ اتفاقات مينسك، أول بنودها وقف إطلاق النار في شرق أوكرانيا بدءا من الساعة صفر يوم 15 فبراير/شباط.


المصدر: RT + "نوفوستي"