أهم نقاط كلمتي الرئيسين بوتين والسيسي في ختام محادثاتهما في القاهرة

أخبار العالم العربي

أهم نقاط كلمتي الرئيسين بوتين والسيسي في ختام محادثاتهما في القاهرةالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gky7

خرج الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي إلى الصحفيين في ختام المحادثات التي أجرياها في القاهرة الثلاثاء 10 فبراير/شباط، ليستعرضا أهم نتائج اللقاء.

وإليكم أبرز نقاط كلمة الرئيس بوتين:

1. رغم الصعوبات التي واجهتها مصر في السنوات الأخيرة نجحت موسكو والقاهرة في تفادي هبوط في العلاقات الثنائية بل واستطاعت روسيا ومصر فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين.

2. روسيا مستعدة لمساعدة مصر في إنشاء قطاع جديد هو قطاع الطاقة النووية، مما يقتضي بناء محطة كهروذرية وإعداد كوادر وتطوير مؤسسات علمية وغيرها من الإجراءات.

3. أمام البلدين آفاق واسعة للتعاون في المجال الفضائي والاستخدام المشترك لمنظومة "غلوناس" الروسية للتموضع عبر الأقمار الاصطناعية.

4. تركيز الطرفين على تطوير مشروعات استثمارية، وخاصة في مجالات البنية التحتية والنقل، وصناعة الآلات والصناعة الكيميائية.

5. من بين أولويات التعاون الروسي المصري تطوير السياحة وبرامج التبادل العلمية والطلابية.

6. عزم البلدين على تكثيف جهودهما في مواجهة الإرهاب.

7. روسيا ومصر تعولان على إجراء جولة جديدة من المفاوضات بين المعارضة السورية وممثلي دمشق من قبيل اللقاء الذي استضافته موسكو مؤخرا، وذلك سعيا إلى تسوية الأزمة في سوريا بطرق سلمية.

فلاديمير بوتين وعبد الفتاح السيسي

أما أبرز ما جاء في كلمة الرئيس عبد الفتاح السيسي فهو:

1. أعدنا التأكيد على تمسكنا بثوابت العلاقات الاستراتيجية القائمة بين مصر وروسيا، وعلى استمرار تبادل اللقاءات رفيعة المستوى.

2. تأكيد الرئيسين على الاستمرار في تعزيز التعاون العسكري بين بلدينا خاصة في ظل الظروف الراهنة.

3. التأكيد على ضرورة دفع علاقات التعاون الاقتصادي الثنائي، الاتفاق على تيسير حركة التبادل التجاري وإزالة المعوقات أمامها، إضافة إلى تيسير جهود إقامة منطقة التجارة الحرة بين مصر والاتحاد الجمركي الأوراسي.

4. تحدي الإرهاب يحتم تضافر الجهود الدولية لمواجهته والتعامل معه من خلال منهج شامل، لا يقتصر فقط على التصدي الأمني، وإنما يتضمن محاربة أسسه الفكرية ومعالجة الأوضاع الاجتماعية التى تسهم في نمو الإرهاب والتطرف.

5. تناولنا ضرورة أن تؤدى جهود إحياء المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين إلى تنفيذ حل الدولتين، وكذلك ضرورة الحفاظ على سيادة ليبيا ووحدة أراضيها، فضلا عن ضمان وحدة العراق.

6. في ظل غياب السلم والاستقرار في العديد من مناطق العالم وتزايد نزعات الهيمنة والتدخل في الشؤون الداخلية للدول، اتفقنا في الرؤى بشأن حاجة العالم إلى تطوير نظام دولي أكثر ديمقراطية وعدلا وأمنا لكافة الدول.

تعليق أسامة صالح المنسق الاعلامي لمنظمة مصريون أمريكيون للديمقراطية وحقوق الانسان

تعليق حنان البدري محللة سياسية

المصدر: RT