أكثر من 70 قتيلا في دمشق ومحافظات سورية (صور + فيديو)

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gkj8

قتل 9 أشخاص وجرح 4 آخرون إثر استهداف مناطق عديدة من دمشق بعشرات القذائف الصاروخية، فيما قال نشطاء إن 60 شخصا على الأقل قتلوا جراء قصف القوات النظامية مواقع للمعارضة في ريف العاصمة.

وصرح نشطاء بأن 12 طفلا وسبع نساء قتلوا في الغارات التي استهدفت شرق العاصمة دمشق، كما أكد الناشطون أن الهجمات التي شنها المسلحون قد أسفرت عن مقتل عشرة أشخاص بينهم طفل.

وقال مراسلنا في وقت سابق، إن 6 أشخاص قتلوا وأصيب نحو 50 مدنيا بجروح جراء سقوط قذائف "كاتيوشا" على عدة مناطق في وسط العاصمة السورية دمشق وفي حلب واللاذقية.

وحسب مراسلنا، تواصل تساقط القذائف الصاروخية على العاصمة دمشق بشكل متقطع بعد أن تجاوز عددها في الصباح الـ 40 قذيفة "كاتيوشا" سقطت على الجهة الغربية من العاصمة السورية دمشق. وأشار مراسلنا إلى سقوط عدد من القذائف على جامعة دمشق وبالتحديد على كلية التربية والاقتصاد بالإضافة إلى كلية الحقوق.

وحسب شهود عيان، سقطت القذائف في السبع بحرات وشارع بغداد ودمشق القديمة والبرامكة، وفي محيط أمن الدولة والمالكي وأبو رمانة والمزة 86 وشارع برنية.

وحسب "سانا" ذكر مصدر في قيادة الشرطة أن "الاعتداءات الإرهابية أدت إلى استشهاد 3 مواطنين وجرح 30 على الأقل إضافة إلى وقوع أضرار مادية بالمنازل واحتراق عدد من السيارات".

وردت مدفعية الجيش السوري على مصادر إطلاق القذائف في كفرسوسة واستهدفت بلدات في الغوطة الشرقية.

مشهد من القصف على مشق

قصف الجيش السوري للغوطة الشرقية

وكان قائد "جيش الإسلام" زهران علوش هدد بإطلاق وابل من الصواريخ على دمشق ردا على القصف الذي طال الغوطة الشرقية.

وسبق أن تعرضت دمشق لقصف الأحد 25 يناير/كانون الثاني بقرابة 35 قذيفة صاروخية أسفرت عن سقوط 5 قتلى، وذلك بعد يومين من تهديد قائد "جيش الإسلام" بإطلاق مئات الصواريخ على دمشق.

 

قصف صاروخي يستهدف مدينة حلب

وقد استهدفت مدينة حلب بهجمات صاروخية، وأفاد مراسلنا بمقتل 3 أطفال وإصابة 15 آخرين على الأقل في سقوط قذائف صاروخية على تجمع للمدارس بحي شارع النيل في حلب.

في حين أفادت مصادر إعلامية بتعرض مدينة اللاذقية على الساحل السوري لقصف بثلاثة صواريخ حيث سمعت أصوات انفجارات في حي الرمل الشمالي و دوار الأزهري وسط المدينة.

تعليق مراسلنا في دمشق

تعليق الأستاذ في جامعة شوني ستيت عمرو العظم:

المصدر: RT + "سانا"