الاتحاد الإفريقي يطالب بتشكيل قوة من 7500 جندي لمجابهة "بوكو حرام"

أخبار العالم

الاتحاد الإفريقي يطالب بتشكيل قوة من 7500 جندي لمجابهة رئيسة المفوضية الافريقية نكوسازانا دلاميني-زوما
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gk1f

طالب الاتحاد الإفريقي الخميس 29 يناير/كانون الثاني بتشكيل قوة عسكرية مشتركة من خمس دول قوامها 7500 جندي لقتال جماعة "بوكو حرام" المتشددة التي تشن هجمات على بعض دول "حوض بحيرة تشاد"

وقالت رئيسة المفوضية الإفريقية نكوسازانا دلاميني-زوما في ختام اجتماع مجلس السلم والأمن في الاتحاد الإفريقي عشية قمة لقادة الاتحاد "الانتهاكات الفظيعة التي ترتكبها بوكو حرام ووحشيتها التي تفوق الوصف واحتقارها التام للحياة البشرية وتدميرها العبثي للممتلكات أمور لا مثيل لها".

وأضافت دالميني-زوما "بالتالي يوصى بأن تسمح دول المنطقة برفع تعداد القوة متعددة الجنسيات الى 7500 جندي".

وسيطرت "بوكو حرام" على مناطق بأسرها في شمال شرق نيجيريا وهي تشن أيضا هجمات عابرة للحدود في الكاميرون في المنطقة المجاورة لكل من تشاد والنيجر.

وكان الاتحاد الإفريقي أصدر الأربعاء الماضي بيانا دعا فيه الأمم المتحدة إلى إصدار قرار يمنح القوة الإفريقية صلاحية التدخل في نيجيريا للقتال ضد جماعة "بوكو حرام" المتطرفة.

كما دعا الاتحاد الإفريقي إلى استحداث صندوق لدعم القوة الإفريقية، مؤكدا على أن "بوكو حرام" تشكل خطرا ليس فقط على نيجيريا وإنما على المنطقة برمتها. 

ويذكر أن الدول الأعضاء في حوض بحيرة تشاد (الكاميرون، النيجر، نيجيريا وتشاد) قررت في نهاية 2014 تشكيل قوة مشتركة، تساهم فيها دولة بنين أيضا، وتكون حصة كل من هذه الدول الخمس فيها حوالي 700 جندي، إلا ان هذه القوة لم تر النور حتى الآن بسبب خلافات بين لاغوس وجيرانها.

تضم لجنة حوض بحيرة تشاد، التي تأسّست عام 1964، دول: الكاميرون، وليبيا، والنيجر، ونيجيريا، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وتشاد، وتعمل بين مهام أخرى، على تعزيز التكامل الإقليمي وحل النزاعات.

المصدر: RT + "أ ف ب "

فيسبوك 12مليون