موسكو تطالب الغرب بالكف عن مسايرة "الصقور" الأوكرانيين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjq9

دعا المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين الدول الغربية إلى التخلي عن مسايرة "الصقور" الأوكرانيين.

وفي اجتماع طارئ عقده مجلس الأمن الدولي حول أوكرانيا الاثنين 26 يناير/كانون الثاني لبحث التفاقم الخطير في منطقة دونباس في الأيام الأخيرة، أشار الدبلوماسي الروسي إلى ضرورة إجلاس السلطات في كييف إلى طاولة حوار مباشر مع ممثلي منطقة دونباس (جنوب شرق أوكرانيا).

واعتبر تشوركين أن قصف الحافلة في مدينة فولنوفاخا والأحياء السكنية في ماريوبول وغيرها من الأحداث المأساوية التي حدثت في الأيام الأخيرة في شرق أكرانيا "كالعادة تستخدمها كييف لزيادة الاحتقان. وأن هناك شعورا بأن هذه الأحداث معدة مسبقا، وبعد ما يتم استنفاد استخدام التمثيلية الدعائية يقل الاهتمام بما حصل". وشدد تشوركين على ضرورة إجراء تحقيق موضوعي في جميع الحوادث التي حصلت مؤخرا.

وقال تشوركين إنه من الممكن الحصول على نتائج حقيقية فقط من خلال حوار مباشر ما بين كييف ودونيتسك ولوغانسك، والذي تتجنبه الحكومة الأوكرانية إلى الآن وتختار مسار قمع شرق أوكرانيا بالقوة.

مجلس الأمن الدولي

الأمم المتحدة تدعو إلى مضاعفة الجهود لحل الأزمة

من ناحية أخرى دعا مساعد الأمين العام للأمم المتحدة في الشؤون السياسية، جيفري فيلتمان، في جلسة لمجلس الأمن الأطراف إلى مضاعفة الجهود السياسية لحل الأزمة في شرق أوكرانيا.

وقال فيلتمان "نحن نعترف بصعوبة النقاشات المختلفة التي تستهدف الحل السلمي للصراع، لكن الجهود المبذولة لإيجاد حل سياسي يجب مضاعفتها حالا". وأشار فيلتمان إلى أنه لكي يتم التحرك إلى الأمام كما ورد في اتفاقية مينسك "يجب على كل الأطراف الكف عن العداوة فورا.

سامانثا باور

المندوبة الأمريكية تؤكد تمسك واشنطن بالحل السياسي.. وتهاجم موسكو

من جهتها قالت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سامانتا باور إن الحل الوحيد للأزمة في شرق أوكرانيا ممكن فقط باستخدام الأدوات السياسية وليس بالقوة العسكرية. وعبرت عن دعم الولايات المتحدة لمجموعة الاتصال الثلاثية والرباعية "نورماندي".

وقالت أن هناك اتفاقا لرباعية "نورماندي في برلين يدعو إلى التنفيذ المباشر والكامل لبنود اتفاقية مينسك وتساءلت "إذا ما كانت روسيا جاهزة لحل سلمي بجدية فلماذا لا تقوم بإخراج الدبابات وصواريخ غراد من المناطق في شرق أوكرانيا بدلا من إرسال قوات إضافية هناك؟".

واتهمت باور روسيا بنشر صواريخ حديثة من نوع "أرض – جو" 

يذكر أنه تم مرارا وتكرارا نفي هذه الادعاءات على مر الشهور الأخيرة من قبل ممثلي القيادة الروسية ووزارة الدفاع. وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن الحديث عن تواجد قوات روسية في شرق أوكرانيا أمر بدون أدلة وأنه "في كل مرة أقول: إذا كان لديكم هذه الثقة في التأكيد فاعرضوا أدلتكم، ولكن لا أعلم هل هذه الأدلة لا يستطيعون تقديمها أو لا يراد تقديمها".

تعليق مراسلتنا في واشنطن

المصدر: RT + وكالات