عشرة أفلام تعتز بها هوليوود

الثقافة والفن

عشرة أفلام تعتز بها هوليوودالأفلام التي تعتز بها هوليوود
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjnz

أجرى علماء جامعة إلينوي دراسة تهدف إلى تحديد أكثر الافلام نفوذا في تاريخ هوليوود. وذلك استنادا إلى الاحصائيات السينمائية " IMDB ".

ولا يشمل هذا التصنيف الأفلام التي تم إخراجها خلال الأعوام الـ 25 الأخيرة. وإليكم أسماء الأفلام التي شغلت المراتب من العاشرة إلى الأولى في التصنيف:

اوديسيا الفضاء

"2001 أوديسيا الفضاء"

يأتي في المرتبة العاشرة فيلم "2001 أوديسيا الفضاء" (1968) من إخراج ستانلي كوبريك. وتعتبر المقارنة مع هذا الفيلم أفضل مديح بالنسبة إلى أي فيلم أخرج في مجال سينما الخيال.

المواطن كين

"المواطن كين"

يأتي في المرتبة التاسعة فيلم "المواطن كين" (1941) من إخراج أوسن ويلس. وكان الفيلم على مدى 40 عاما في صدارة أفضل أفلام هوليوود. وبداية قصته هي موت البطل الرئيسي ، الأمر الذي كان تحديا لذوق المشاهد آنذاك.

العراب

"العراب"

يشغل فيلم "العراب" (1972) المرتبة الثامنة في التصنيف.
وهو أول ما يخطر ببال أي أحد عندما يدور الحديث حول أفلام المافيا.

فرانكشتاين

"فرانكشتاين"

يشغل فيلم "فرانكشتاين" (1931) المرتبة السابعة. ويأتي في صدارة أفلام الرعب.

كينغ كونغ


"كينغ كونغ"

يأتي في المرتبة السادسة فيلم "كينغ كونغ" من إخراج بيتر جاكسون. وقد تم التأكيد في الوقت الحاضر على تأثير الوحوش في عالم السينما. وكان أول فيلم تحت عنوان "كينغ كونغ" يحظى بشعبية فائقة إلى درجة دفعت بمخرجه إلى عرضه لغاية عام 1956.

ذهب مع الريح

"ذهب مع الريح"

يأتي فيلم "ذهب مع الريح"(1939) بالمرتبة الخامسة. وأصبح في حينه أكثر الأفلام ربحية. وهو أيضا أنجح افلام الميلودراما.

الدار البيضاء

"الدر البيضاء"

يشغل فيلم "الدار البيضاء " (1942) المرتبة الرابعة في التصنيف. وحاز الفيلم جوائز "اوسكار من فئات أفضل فيلم" و"أفضل سيناريو" و"افضل إخراج". وأصبح نوعا من ذاكرة الشعب شأنه شأن اغنية " As Time Goes By ".

النفسية

"النفسية"

يأتي فيلم " النفسية" بالمرتبة الثالثة في التصنيف. تجاوز فيه هيتشكوك الحدود المسموح بها فيما يتعلق بالرعب والجنس.

حرب النجوم

"حرب النجوم ، أمل جديد"

يشغل فيلم "حرب النجوم ، أمل جديد " (1977) المرتبة الثانية في التصنيف، وهو يعتبر أصغر الأفلام سنا فيه. وأصبح الفيلم وقته عرضة للعبادة بالمعنى المعاصر.

ساحر أوز

"ساحر أوز"

فيلم "ساحر أوز" ( 1939) يأتي بالمرتبة الأولى. ويعيد مشاهدته عدد كبير من عشاق السينما، لأنه يعتبر حتى الآن مصدرا لا ينضب للتفسيرات بدءً من التفسير السياسي وانتهاءً بالتفسير الجنسي. ويبدو أنه سيبقى كذلك لمدة طويلة.


المصدر: " RT " + "نوفوستي"

أفلام وثائقية