الولايات المتحدة: هناك فرصة لتوقيع اتفاق نووي مع إيران يخدم مصالح واشنطن وحلفائها

أخبار العالم

الولايات المتحدة: هناك فرصة لتوقيع اتفاق نووي مع إيران يخدم مصالح واشنطن وحلفائهاوزير الخارجية الإيراني ظريف جواد ونظيره الأمريكي جون كيري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gjbi

قالت الخارجية الأمريكية الأربعاء 21 يناير/كانون الثاني، إن هناك فرصة للتوصل إلى اتفاق بشأن برنامج إيران النووي يخدم المصالح الأمنية للولايات المتحدة وحلفائها.

وأكد أنتوني بلينكن مساعد وزير الخارجية الأمريكي الحديث في جلسة استماع أمام الكونغرس الأمريكي.

وأضاف المسؤول الأمريكي أن الإدارة الأمريكية تنوي التوصل إلى اتفاق في المسائل العالقة مع إيران نهاية مارس/ آذار المقبل ثم التوقيع على الاتفاق في يونيو/حزيران.

وكان رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، قد أكد أن المفاوضات النووية (بين ايران ومجموعة 5+1) تقدمت خطوات إلى الأمام، مضيفا أن طهران وضعت التدابير اللازمة تحسبا لمختلف السيناريوهات، معتبرا في الوقت ذاته أن المفاوضات من شأنها توفير أسس أفضل للتعاون والتوافق.

وجاء تصريح لاريجاني على هامش أعمال الاجتماع العاشر لاتحاد برلمانات الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي المنعقد في تركيا الثلاثاء 20 يناير/ كانون الثاني.

إيران تؤكد التزامها التام باتفاق جنيف

مفاعل نووي إيراني

وأعلن المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو، في تقريره الشهري تحت عنوان "وتيرة تنفيذ التزامات إيران في اتفاق جنيف المؤقت"، أن إيران ملتزمة بتعهداتها في خطة العمل المشتركة التي نص عليها اتفاق جنيف.

وأكد المدير العام، يوكيا أمانو، أنه يقدم معلومات حول وضع البرنامج النووي الإيراني فيما يرتبط بالخطوات الطوعية التي وافقت إيران على تنفيذها كجزء من خطة العمل المشتركة التي تم الاتفاق عليها في الــ 24 نوفمبر 2013 بين إيران ومجموعة 5+1، والتي دخل حيز تنفيذها منذ الــ 20 يناير 2014 لفترة 6 أشهر، وجرى تمديد المهلة في الــ 24 يوليو 2014 إلى 30 يونيو 2015.

وأشار التقرير أن إيران لم تباشر بأي زيادة في نشاطات مصنع تخصيب الوقود (FEP) ومصنع تخصيب الوقود في فوردو (FFEP) أو مفاعل آراك.

وأفاد كذلك أن إيران واصلت أنشطتها البحثية والتنموية تحت ضمانات السلامة في مصنع اختبار تخصيب الوقود (PFEP)، دون أن تخزن اليورارنيوم المخصب.

المصدر:RT + وكالات