عباس: الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية هما الضمان للأمن والاستقرار

أخبار العالم العربي

عباس: الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية هما الضمان للأمن والاستقرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gj7g

عقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الثلاثاء 20 يناير/كانون الثاني جلسة مباحثات تناولت العلاقات الثنائية ومستجدات العملية السياسية والأوضاع في المنطقة.

صرح الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الثلاثاء 20 يناير/كانون الثاني بأن على إسرائيل الاختيار بين السلام أو التوسع والاستيطان.

وأضاف عباس أن تحقيق الأمن والسلام والاستقرار لا يكون إلا بالاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني وإقامة الدولة الفلسطينية.

وتمسك عباس في كلمته بالسلم والعودة للمفاوضات على أساس مبادرات السلام العربية والقرارات الأممية وأكد قائلا "نقول لجيراننا إن أيدينا ما زالت ممدودة للسلام، وعليهم الاختيار بين السلام أو التوسع والاستيطان على حسابنا، فالسلام لن يجلبه لكم لا العقاب الجماعي بحجز أموالنا، ولا إجراءات التمييز العنصري التي تمارسونها على أرضنا، ولا باستمرار اعتقال آلاف الأسرى".

وأشاد الرئيس الفلسطيني بالدور الإيجابي الذي تلعبه اليابان في تعزيز فرص السلام في الشرق الأوسط، مشيرا إلى أنه أطلع رئيس الوزراء الياباني على تطورات العملية السياسية والاتفاق الذي تم لتشكيل لجنة من وزراء الخارجية العرب لحشد الدعم السياسي لاستصدار قرار جديد من مجلس الأمن يضع الأساس لإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وفق جدول زمني محدد.

آبي: الاستيطان في الأراضي الفلسطينية خرق للقانون الدولي

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي

ودعا رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إسرائيل إلى وقف الأنشطة الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية، مؤكدا أن ذلك يشكل خرقا للقانون الدولي.

وأكد آبي أن اليابان تحث إسرائيل على وضع حد لأنشطتها الاستيطانية باعتبارها تشكل خرقا للقانون الدولي، مضيفا أن بلاده تأمل بأن يتوجه الجانب الفلسطيني للمفاوضات لتحقيق السلم والاستقرار.

كما أعلن رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، أن بلاده ستقدم دعما جديدا بقيمة مئة مليون دولار لفلسطين، للمساهمة في عملية إعادة إعمار قطاع غزة، مضيفا أن بلاده تعتزم إرسال خبراء يابانيين متخصصين في بناء شركات صغيرة في مارس/آذار المقبل إلى فلسطين.

وكان رئيس الوزراء الياباني قد وصل إلى مقر الرئاسة في مدينة رام الله ضمن جولة شرق أوسطية بدأت نهاية الأسبوع الماضي، والتقى خلالها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

يذكر أن آبي قد أعلن عن تغيير في جدول زيارته للمنطقة بعد ساعات من إعلان تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" اختطافه رهينتين يابانيين، واشتراطه دفع 200 مليون دولار أمريكي، مقابل الإفراج عنهما.

وأعلن مصدر في مكتب الرئيس الفلسطيني محمود، أن زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لرام الله ستقتصر على لقاء مع عباس فقط،، وكان من المفترض أن يقوم آبي بافتتاح المنطقة الصناعية في مدينة أريحا بالضفة الغربية، وزيارة معرض المنتجات الفلسطينية بالمدينة.

المصدر:RT + "أ ف ب"

الأزمة اليمنية