البطريرك كيريل: شعوب روسيا التاريخية ستحافظ على وحدتها

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gi66

أعرب بطريرك موسكو وسائر روسيا كيريل في خطابه الموجه للمؤمنين بمناسبة عيد الميلاد عن ثقته بمحافظة الشعوب السلوفينية في روسيا التاريخية على وحدتها بغض النظر عن الأزمة الأوكرانية.

وقال البطريرك لا شيء يستطيع هز علاقات هذه الشعوب الروحية والثقافية الممتدة لقرون بما فيها الأحداث في أوكرانيا.

وجاء في خطاب الميلاد للبطريرك، والذي نشره مكتبه الصحفي الثلاثاء 6 يناير/كانون الثاني: "يجب أن نكون أرثوذوكسيين ليس فقط عبر استطلاعات الرأي، بل بمعتقداتنا العميقة وطريقة حياتنا كما كان أسلافنا الصالحون أناسا مؤمنين بحرارة ومحبين لله، بين هؤلاء يحتل مركزا خاصا معمد روسيا، القديس المساوي للرسل الأمير العظيم فلاديمير".

وذكر رئيس الكنيسة الروسية بأنه سيتم هذا العام الاحتفال بمناسبة مرور ألف عام على وفاة الأمير فلاديمير الذي "بفضله نعتبر من الحاملين لصفة المسيحية، ونشكل معا أسرة موحدة للشعوب الأرثوذوكسية لروسيا التاريخية".

البطريرك يطلق حمامة السلام

وأكد البطريرك "هذا كان ولا يزال وسيبقى. ولن تستطيع أية مشاكل مؤقتة واختبارات، وأية قوى خارجية أن تلغي العلاقات الروحية والثقافية الممتدة لقرون بين ورثة جرن العماد في كييف".

ولفت الى أنه في هذه الأيام يصلي مع الكنيسة صلوات خاصة من أجل السلام على الأرض الأوكرانية "بصرف النظر عن مكان إقامة أبنائها، ونظراتهم السياسية أو تفضيلاتهم، فالكنيسة الروسية الأرثوذوكسية تؤدي تلك المهمة المسؤولة التي كلفها بها المسيح نفسه. وهي تقوم بكل ممكن لتصالح الناس وتساعدهم على تجاوز آثار العداوة".

ونوه البطريرك كيريل بأن عيد ميلاد المسيح "يحكي لنا أهم شيء: أننا مدعوون الى تعلم محبة الله وخدمته، لمخلصنا، لمن منح هذا الخلاص لجميع الشعوب وفي كل الأزمنة".  

وتابع أنه "باكتساب مهارة عبادة الله الحقيقية.. نتعلم خدمة الآخرين بإظهار الايمان عبر المحبة".

المصدر: RT + "نوفوستي"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة