الحكومة الليبية تتفق مع شركة أمريكية لإخماد حريق ميناء السدرة

أخبار العالم العربي

الحكومة الليبية تتفق مع شركة أمريكية لإخماد حريق ميناء السدرةالحريق بأحد خزانات ميناء السدرة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ghqg

وافقت الحكومة الليبية المؤقتة ليل الاثنين 29 ديسمبر/كانون الأول على عرض قدمته شركة أمريكية متخصصة في إطفاء حرائق النفط لإطفاء حريق مرفأ السدرة النفطي مقابل 6 ملايين دولار.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن بيان للحكومة عقب اجتماع طارئ استمر حتى ساعة متأخرة من ليل الاثنين قولها إنها "ناقشت عرضًا من إحدى الشركات الأمريكية المتخصصة في إطفاء حرائق النفط تضمن استجلاب معدات ومواد خاصة واختصاصيين والبدء في إطفاء الحرائق خلال فترة لا تزيد على خمسة أيام من بداية التكليف".

 وأضاف البيان أن "العرض تضمن إبقاء المواد والمعدات المستجلبة لإطفاء الحرائق في ليبيا بعد إتمام العمل، ليتم استخدامها عند الحاجة إليها، مع تدريب بعض العناصر الوطنية على استخدامها".

وأوضح البيان أن "التكلفة الإجمالية للعرض بلغت حوالى ستة ملايين دولار"، لافتة إلى أن "الشركة لم تشترط وقف إطلاق النار للبدء في العمل".

وكانت الحكومة الليبية المعترف بها دوليا طلبت مساعدة خارجية للسيطرة على الحريق، لكن إيطاليا اشترطت توقف القتال في المنطقة لتقديم المساعدة.

بدورها نقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم الحكومة الليبية محمد بزازة قوله إن "العمل على إطفاء الحرائق سيبدأ في غضون خمسة أيام".

إلى ذلك أعلنت الحكومية أن جسم أحد خزانات النفط الثلاثة التي تشتعل فيها النيران في مرفأ السدرة بمنطقة الهلال النفطي انصهر وسالت منه الحمم النفطية المشتعلة ما يهدد بامتداد النار الى سائر خزانات المرفأ.

وقال مسؤول تقني في شركة "الواحة" للنفط التي تتولى إدارة المرفأ إن "أحد الخزانات الثلاثة المشتعلة بها النيران خرج حريقه عن السيطرة بعد أن انفجر وانصهر جسمه وسالت منه الحمم النفطية المشتعلة لتنتشر في محيط الخزانات الـ19 التي تحوي 6.2 ملايين برميل من النفط الخام ما يهدد بشكل حقيقي باحتراقها جميعا".

وليل الأحد أعلنت القوات الحكومية أنها تمكنت من إخماد الحرائق في أربعة خزانات نفطية من أصل سبعة اندلعت فيها النيران تباعا بعد استهداف أحدها خلال هجوم شنته ميليشيات فجر ليبيا الخميس على المنطقة.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية