كويكب خطير يقترب من الأرض مرة كل 3 أعوام

الفضاء

  كويكب خطير يقترب من الأرض مرة كل 3 أعوامفريق روسي يكتشف كويكبا خطرا يقترب من الأرض كل 3 أعوام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gg1q

يحلق الكويكب 2014 UR116 على مقربة خطيرة من الأرض مرة كل 3 سنوات، وفي حالة اصطدامه بالأرض سيولد انفجارا يفوق انفجار نيزك "تشيليابينسك" بـ 1000 مرة .

ويقول عالم الفلك الروسي "فلاديمير ليبونوف"، أحد كبار العلماء في الفريق الذي اكتشف الكويكب في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إن العلماء يعرفون الآن مدار الكويكب، والفترة التي سيستغرقها حتى يقترب من الأرض هي كل 3 سنوات، لكنهم لا يمكنهم معرفة وقت اقترابه بشكل خطير على وجه التحديد من الأرض.

ويضيف ليبونوف على موقع "روسكوسموس": "علينا أن نتتبع مسار الكويكب باستمرار، لأنه إذا ما خطأنا مرة واحدة ، فسوف تقع كارثة لا محالة، ويمكن أن تكون العواقب خطيرة جدا بالفعل".

الكويكب المكتشف حديثا يبلغ قطره حوالي 370 مترا، وحجمه يتجاوز كويكب "أبوفيس" الشهير، الذي يمكن أن يقترب من الأرض في العقد القادم.

تم اكتشاف الكويكب 2014 UR116 بمساعدة شبكة التلسكوبات الروسية، التي تقوم بعمل مسح فضائي دون توجيه بشري، ويمكن أن تكوّن قواعد للبيانات الخاصة بها.

مسار الكويكب الدقيق لم يتم تحديده بعد، ولكن من الناحية النظرية قد يصطدم مع كوكب الأرض أوالمريخ أو الزهرة، فمساره يمكن أن يتغير بسبب جاذبية هذه الكواكب الكبيرة بالنسبة إلى حجمه.

ويعتقد بعض المتخصصين بأنه يمكن للعلماء أن يكونوا متأكدين لفترة معينة من الزمن أنه لن يحدث تصادم للكويكب مع الأرض، حيث قالت العالمة الفلكية "فيكتوريا دام" من أكاديمية "القبة السماوية في سيبيريا" لوكالة انباء "تاس" إنه عندما يكون الكويكب قرب المريخ، قد يتغير مساره، وهذا هو السبب في أن وقت اقترابه من الأرض غير معروف، لكنها تعتقد أن ذلك لن يحدث في العامين القادمين.

فريق روسي يكتشف كويكبا خطرا يقترب من الأرض كل 3 أعوام

وفي حالة حدوث تصادم مع الأرض ستنتج طاقة من الانفجار قد تكون أكبر بألف مرة من طاقة نيزك "تشيليابينسك"، الذي سقط في مدينة "تشيليابينسك" الروسية في فبراير/شباط عام 2013 وقدرت قوة انفجاره بأنها تعادل من 440 إلى 500 كيلوطن من مادة "تي ان تي".

ولكن نيزك تشيليابينسك كان صغيرا نسبيا، حيث بلغ قطره حوالي 17 مترا فقط وتفكك عندما انفجر على ارتفاع أكثر من 20 كيلومترا فوق سطح الأرض.

ومن المهم أيضا في دراسة الكويكبات وتأثيرات اصطدامها معرفة تكويناتها، فإذا ما كانت تتكون من الصخور فهي عادة ما تتفكك إلى قطع صغيرة في الفضاء، أما كويكبات المعادن فيمكنها أن تصل إلى سطح الأرض مسببة فتحات هائلة مثل فتحة أريزونا الشهيرة، التي تكونت في سطح الأرض نتيجة سقوط كويكب من المعادن.

كان نيزك "تشيليابينسك" قد دفع العلماء إلى الانخراط بشكل كامل في مشاريع أمن الفضاء، وتخطط حاليا وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس" للعمل على وضع نظام خاص لمجابهة الكويكبات الخطرة بحلول عام 2025.

وتنوي الوكالة الروسية استخدام تكنولوجيات جديدة لتغيير مدارات الكويكبات الخطرة، بما في ذلك أنواع مختلفة من الروبوتات، على سبيل المثال، لتنظيف النفايات الفضائية من مدار الأرض.

في الوقت نفسه، تعمل وكالة ناسا الأمريكية على مشاريع Orbita@home و Spacewatch ، كما تخطط لإطلاق نظام الإنذار من الكويكبات (ATLAS) في عام 2015.

المصدر: RT

توتير RTarabic