كندية إسرائيلية تنفي أنباء عن خطفها من قبل "داعش"

أخبار العالم العربي

كندية إسرائيلية  تنفي أنباء عن خطفها من قبل جيل روزنبيرغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfib

نفت المواطنة الكندية الإسرائيلية جيل روزنبرغ الاثنين 1 ديسمبر/كانون الأول نبأ خطفها من قبل تنظيم "داعش" في سوريا .

وكتبت روزنبرغ على صفحتها في الفيسبوك أنها بصحة جيدة وأضافت أنها تمتنع عن استخدام وسائل الاتصال حفاظا على سلامتها الشخصية.

وكانت تقارير نقلت عن مواقع قريبة من "داعش" أن مواطنة كندية إسرائيلية خطفت في كوباني علي يد مسلحي التنظيم. فيما قالت كندا إنها تتحرى صحة هذه المعلومة. 

وأفاد المركز الأمريكي لمراقبة المواقع الإسلامية (سايت)، بأن جهاديا أكد السبت الماضي على الإنترنت أن تنظيم الدولة الإسلامية أسر "امرأة عسكرية صهيونية" في كوباني وأنه يبحث في مسألة قتلها أو مبادلتها مقابل معتقلين مسلمين.

وبحسب سايت، فإن جهاديا آخر رجح أن تكون المرأة جيل روزنبرغ (31 عاما)، مجندة سابقة في الجيش الإسرائيلي وجاءت إلى كوباني للانضمام إلى الوحدات الكردية التي تقاتل ضد تنظيم "الدولة الإسلامية".

من جانبها رجحت صحيفة "جيروساليم بوست" أن تكون عملية الأسر قد تمت بعد تنفيذ المتطرفين ثلاث هجمات انتحارية بالقرب من كوباني.

بينما رفضت مصادر كردية الأنباء عن خطف جيل واصفة إياها بالدعاية والأكاذيب، مشيرة إلى أن المواطنة الكندية الإسرائيلية لم تتواجد في مكان وقوع الهجمات. 

وكانت جيل قد كتبت على حسابها في "فيسبوك" في الـ20 من نوفمبر/تشرين الثاني أنها ستكون محرومة من شبكة الإنترنت خلال الأسبوعين القادمين، أي حتى الـ8 من ديسمبر/كانون الأول، مما يظهر أنها كانت بصدد السفر إلى مكان لا تتوفر فيه خدمة الإنترنت.

وفي هذا السياق قالت وزارة الخارجية الكندية في بيان لها الأحد 30 نوفمبر/تشرين الثاني إن السلطات الكندية على علم بالأنباء عن اختطاف المواطنة الكندية في سوريا، وإن "حكومة كندا تستكشف كل الشبكات المناسبة للحصول على مزيد من المعلومات، وإن مسؤولين على اتصال وثيق بالسلطات المحلية".

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية