الناتو: لا إمكانيات لدينا لتزويد أوكرانيا بالأسلحة

أخبار العالم

الناتو: لا إمكانيات لدينا لتزويد أوكرانيا بالأسلحةينس ستولتنبرغ
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfha

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الاثنين 1 ديسمبر/ كانون الأول إن الناتو ليس لديه إمكانيات لتزويد أوكرانيا بالأسلحة.

وذكّر ستولتنبرغ خلال مؤتمر صحفي قبيل اجتماع وزراء خارجية دول الحلف في 2 – 3 ديسمبر ببروكسل، بأن الناتو اتخذ قرارا بإنشاء 4 صناديق ائتمانية، سيتم إطلاقها رسميا الثلاثاء 2 ديسمبر/كانون الأول بهدف تقديم المساعدة لعملية الإصلاح العسكري في أوكرانيا، وهو ما سيتم الإعلان عنه في اجتماع لجنة الناتو–أوكرانيا الذي سيجري على أرضية الاجتماع الوزاري.

وأشار الأمين العام لحلف الناتو في هذا الصدد إلى أن "الحلف لا يملك أسلحة يمكن أن يرسلها إلى أوكرانيا. دول أعضاء كثيرة تقدم المساعدة لأوكرانيا، بالإضافة إلى ما يُعمل من خلال قناة الناتو، بما في ذلك المساعدات الاقتصادية والذخائر الحربية، وهي تتم عبر الاتفاقات الثنائية مع أوكرانيا".

وأوضح ستولتنبرغ أن الصناديق الأربعة الائتمانية الخاصة بأوكرانيا ستقوم بتمويل "إصلاح وتحديث الجيش الأوكراني في 4 مجالات: الدعم اللوجستي، والقيادة والسيطرة، والدفاع في الفضاء الافتراضي، والطب العسكري، وإعادة تأهيل الجرحى".

وكان قرار إنشاء هذه الصناديق الائتمانية اتخذ في قمة الناتو التي عقدت في مدينة ويلز البريطانية في 4 – 5 من سبتمبر/أيلول الماضي.

من جهة أخرى، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي إن الحلف لا يعطي ولا ينوي إعطاء ضمانات بعدم انضمام أوكرانيا وجورجيا إلى الناتو.

 

حلف الناتو ممتعض من محاولة واشنطن إقحامه في الحرب على "داعش"


ألمح الأمين العام لحلف شمال الأطلسي يانس ستولتبنرغ إلى عدم رضا الحلف عن محاولات واشنطن إقحامه في التحالف الدولي للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية

ولفت ستولتبنرغ خلال مؤتمر صحفي في بروكسل الاثنين 1 ديسمبر/كانون الأول إلى أن مشاركة كافة الدول الأعضاء في الناتو بالتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة لا تعني أن الأمر يتعلق بالمنظمة مباشرة، مضيفا "هذا تحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، وكل دولة عضو فيه تتحمل نصيبها من المسؤولية".

ولم يخف الأمين العام للحلف الأطلسي امتعاضه من نية واشنطن ترتيب اجتماع لوزراء خارجية الدول المشاركة في التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية على هامش اجتماع وزراء خارجية دول الحلف في بروكسل، مشيرا إلى أن التحالف الدولي شكل خارج إطار ناتو، وبالتالي فمقر ناتو قد لا يكون المكان المناسب تماما، حسب قوله، لعقد اجتماع للمشاركين فيه.

وأكد ستولتبنرغ في الوقت ذاته أنه يدعم الحرب على الإرهاب وأنه على استعداد لدراسة طلب في المستقبل من الحكومة العراقية لأجل رفع قدراتها العسكرية لمحاربة التنظيم.


العلاقات مع روسيا تثير خلافات داخل الناتو


 وإضافة إلى ذلك تعد قضية العلاقات مع روسيا مصدر خلاف في صفوف دول الحلف، حيث تقوم روما بجهود حثيثة من أجل دفع دول الحلف إلى إعلان رغبتها رسميا في العودة إلى الحوار مع موسكو، ما يعرضها لانتقادات شديدة من الدول الشرقية ودول البلطيق.

وتشير مصادر أطلسية مطلعة إلى أن ايطاليا ستحث باقي دول الناتو على مناقشة الأمر خلال اجتماع وزراء خارجية الناتو الثلاثاء في بروكسل أملا في توجيه دعوة مستقبلية لمجلس الحلف – روسيا للانعقاد مجددا.

وترجح هذه المصادر أن يلقى التحرك الإيطالي دعما إضافيا من الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، والتي تحضر الاجتماع الوزاري لدول الحلف، وذلك لأنها عبرت مرارا عن رغبتها في الاستمرار بالحوار مع روسيا.

المصدر: RT + "تاس"

فيسبوك 12مليون