ليبرمان يشجع فلسطينيي الداخل بحوافز اقتصادية على النزوح في إطار خطة سلام

أخبار العالم

ليبرمان يشجع فلسطينيي الداخل بحوافز اقتصادية على النزوح في إطار خطة سلامأفيغدور ليبيرمان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gf8j

نشرت "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية خطة سلام أعدها وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، تنص على استعداد حزبه "إسرائيل بيتنا" للتنازل عن بعض المناطق في إطار خطة سلام شاملة.

وتقوم الخطة على تطبيق مبدأ تبادل الأراضي والسكان، حيث تضمنت أنه "يمكن إفساح المجال أمام المواطنين العرب الذي لا يبدون تضامنهم مع دولة إسرائيل أن يصبحوا جزءا من الدولة الفلسطينية". 

ويفهم من الخطة أنه في حال تعذر انضمام الفلسطينيين إلى الدولة الفلسطينية مع أراضيهم، فإن ليبرمان يقترح عليهم مغادرتها إلى الضفة، ويطرح هذا الحل على مواطني إسرائيل العرب خاصة في منطقتي المثلث ووادي عارة. 

ليبرمان يقترح حوافزا اقتصادية لتشجيع فلسطينيي الداخل على الرحيل

 

كما اقترح ليبرمان تقديم "حوافز اقتصادية" لتشجيع فلسطينيي الداخل على ترك إسرائيل والانتقال للعيش في دولة فلسطين المستقبلية.

وقال ليبرمان في وثيقة رسمية لحزبه "إسرائيل بيتنا" إن "عرب إسرائيل الذين يقررون أن هويتهم فلسطينية بإمكانهم التنازل عن جنسيتهم الإسرائيلية ويصبحوا مواطنين في دولة فلسطين المستقبلية".

وأضاف أن "على إسرائيل أن تشجعهم على القيام بذلك من خلال نظام حوافز اقتصادية".


وينتظر أن يطرح ليبرمان هذه الخطة على نظرائه من الدول الأوروبية في مؤتمر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الذي سيعقد في مدينة بازل بسويسرا الأسبوع القادم.

وحسب وزارة الخارجية الإسرائيلية قدّر عدد السكان العرب في إسرائيل نهاية عام 2010  بـ 1.321 مليون نسمة، ويشكلون نسبة 17.2% من مجموع سكان إسرائيل.

ليبيرمان تحدث عن تبادل الأراضي

 وحسب الوزارة يقطن القدس أكبر تجمع سكاني للمسلمين، حيث بلغ عددهم 272,000 شخص، أي 20.6% من مجموع مسلمي إسرائيل، وثاني أكبر تجمع إسلامي في مدينة رهط الجنوبية تعداده 53 ألف نسمة، والناصرة في المركز الثالث بـ 50,000 مسلم، تليها أم الفحم التي بلغ عدد سكانها المسلمين 47,300 نسمة.

 المصدر: RT +"صوت إسرائيل"