الأمين العام لمجلس أوروبا يبحث في موسكو الأزمة الأوكرانية

أخبار روسيا

الأمين العام لمجلس أوروبا يبحث في موسكو الأزمة الأوكرانيةوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف والأمين العام لمجلس أوروبا توربيورن ياغلاند: صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gf82

يلتقي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع الأمين العام لمجلس أوروبا توربيورن ياغلاند الجمعة 28 نوفمبر/تشرين الثاني، لبحث الوضع في أوكرانيا والعلاقات بين روسيا والمجلس.

وأعربت وزارة الخارجية الروسية عن أملها أن تسهم زيارة ياغلاند إلى موسكو، وهي الأولى منذ إعادة انتخابه رئيسا لمجلس أوروبا في الصيف الماضي، في تعميق العلاقات بين موسكو والمنظمة "في مسارات ذات الأهمية الأولوية بالنسبة لبلادنا".

وذكر المتحدث باسم الخارجية ألكسندر لوكاشيفيتش أن الجانب الروسي سيؤكد للأمين لعام للمنظمة "رؤيتنا المبدئية لمجلس أوروبا كأساس إنساني وقانولي للأمن المتساوي وغير المنقسم بالنسبة لجميع الدول الأوروبية من دون استثناء، بما يخدم بناء مجال إنساني واقتصادي موحد من المحيط الأطلسي إلى المحيط الهادئ".

المتحدث باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش

كما أشار لوكاشيفيتش إلى أن زيارة ياغلاند "توفر فرصة جيدة لبحث خطوات إضافية من شأن مجلس أوروبا اتخاذها للإسراع في إيجاد حل سلمي وشامل للأزمة الأوكرانية، على أساس مبادئ حقوق الإنسان وسيادة القانون".

ياغلاند ينتقد كييف لسعيها بناء جدار بين أوكرانيا وروسيا

وقبل أيام انتقد الأمين العام لمجلس أوروبا وللمرة الأولى جهود كييف لبناء جدار على حدود أوكرانيا مع روسيا قائلا: "إن الجدار الذي يتم بناؤه في أوكرانيا يدمر مستقبل الناس وعائلاتهم، وهو أمر غير مقبول.. علينا أن نعزز فكرة بيت أوروبي مشترك".

جزء من الجدار على حدود أوكرانيا مع روسيا

وكان ياغلاند صاحب المبادرة لإنشاء مجموعة استشارية من شأنها المتابعة القانونية للتحقيقات الجارية في المواجهات التي شهدتها كييف الشتاء الماضي والتي أسفرت عن الإطاحة بالرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش، وكذلك الأحداث المأسوية في مدينة أوديسا جنوب أوكرانيا.

يذكر أن زيارة ياغلاند إلى موسكو تتم في ظروف التناقضات المتفاقمة بين الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا والوفد الروسي، على خلفية تطورات الأزمة الاوكرانية.

المصدر: RT + "تاس"

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة