"داعش" يدرب الأطفال على القتال في سوريا

أخبار العالم العربي

صورة من الشريط
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gf1q

عدا عن انضمام عدد هائل من الأجانب والنساء الى صفوف "الدولة الإسلامية"، يبدو أن هذا التنظيم الإرهابي باشر باستغلال الأطفال بتدريبهم على القتال واستخدام مختلف أنواع الأسلحة.

إذ رفع تسجيل فيديو عليه شارة الرقة السورية على موقع الـ"يوتوب" يبين أطفالا ملثمين وعلى رؤوسهم شارات القاعدة السوداء ويرتدون قمصانا بيضاء كتب عليها "أشبال الخلافة"، الإسلامية. وكان هؤلاء يركبون حافلة مرددين أغنية معادية للسلطات السورية والكفار.

وفي مقطع آخر من الفيديو، ظهر طفل يتصدر مجموعة أطفال يرفعون أسلحة رشاشة، وهو يتلو على خلفية أعلام "داعش" رسالة وجهها "من أشبال الخلافة على أرض الشام الى مشايخ الجهاد والأمير أبو بكر البغدادي"، تعهد فيها بالمضي على درب الجهاد وحمل السلاح.

يتلو الرسالة

ومن ثم أظهر الشريط الأطفال مصطفين يتسلمون الرشاشات وقاذفات الـ"آر بي جي" ومن ثم يتدربون على الرمي منها ومن المسدسات وعلى الاشتباك بالأيدي والرمي، وكل ذلك برعاية رجل ملثم بالغ.

هذا ويفيد موقع الأمم المتحدة بوجود مئات الآلاف من الأطفال المُستخدمين كجنود في النزاعات المسلحة حول العالم.

وكثير منهم مختطفون وتعرضوا للضرب لإخضاعهم، فيما ينضم آخرون إلى الجماعات المسلحة فرارا من الفقر أو من أجل حماية مجتمعاتهم أو انطلاقا من شعور الرغبة في الانتقام، ومعظمهم يواجه خطر الموت والقتل والعنف الجنسي.

ويعتبر تجنيد واستخدام الأطفال دون الخامسة عشرة من العمر للعمل جنودا أمر محظور بموجب القانون الدولي الإنساني وطبقا للمعاهدات والأعراف، كما يتم تعريفه كجريمة حرب من جانب المحكمة الجنائية الدولية.

المصدر: RT

الأزمة اليمنية