دول الناتو في شمال أوروبا تبحث تعزيز أمنها على خلفية أزمة أوكرانيا

أخبار العالم

دول الناتو في شمال أوروبا تبحث تعزيز أمنها على خلفية أزمة أوكرانيامناورات لقوات الناتو في لاتفيا: أكتوبر/تشرين الأول 2014
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ge2k

أعلنت وزيرة الدفاع النرويجية إيناه إريكسن سورايده أن دول الناتو في اسكاندينافيا ومنطقة البلطيق تعزز جاهزيتها للدفاع على خلفية المناورات العسكرية الروسية والأحداث في أوكرانيا.

وفي ختام لقاءات أجرها وزراء خارجية الثماني دول (النرويج، الدنمارك، السويد، فنلندا، بريطانيا، لاتفيا، ليتوانيا، إستونيا) في أوسلو في اليومي 12 و13 نوفمبر/تشرين الثاني، قالت الوزيرة إن دول الحلف "تستعد للأسوأ على امل أن لا يحدث".

مع ذلك، فقد شددت سورايده على أنها لا ترى في خطوات روسيا ما يمثل "خطرا مباشرا" على النرويج.

وتؤكد موسكو مرارا عدم تورطها في الأحداث الجارية في جنوب شرق أوكرانيا، مشيرة إلى أنها ليست طرفا في النزاع المسلح في أوكرانيا، بل تهتم بتجاوز البلاد أزماتها السياسية والاقتصادية.

كما نفت وزارة الدفاع الروسية أكثر من مرة مزاعم الناتو عن "توغل" قوات روسية في أراضي أوكرانيا، واصفة هذه المزاعم بـ"غير المبنية على وقائع".

هذا ودعت موسكو جميع اللاعبين الدوليين إلى الضغط على سلطات كييف لحملها على تنفيذ اتفاقيات مينسك بغية تسوية الوضع في جنوب شرق أوكرانيا.

فيما أكدت وزارة الخارجية الروسية أن وراء الاتهامات التي يوجهها الناتو ضد موسكو رغبة الحلف في تبرير زيادة تعداد قواتها المتواجدة قرب الحدود الروسية.

المصدر: RT + "نوفوستي"

فيسبوك 12مليون