أدلة جديدة على وجود طائرة حربية بجانب البوينغ التي سقطت في أوكرانيا

أخبار العالم

أدلة جديدة على وجود طائرة حربية بجانب البوينغ التي سقطت في أوكرانياشرق أوكرانيا - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ge12

أظهرت صورة توضيحية أعدها مركز "سلامة الطيران" استنادا إلى معلومات مركز مراقبة الملاحة الجوية لتحليق طائرة حربية قرب طائرة الركاب الماليزية التي سقطت في أوكرانيا.

ونشرت صحيفة "إم كا" الروسية الصادرة الخميس 13 نوفمبر/تشرين الثاني مقابلة مع المدير العام لوكالة الاستشارات والتحليل "سلامة الطيران" سيرغي ميلنيتشينكو أشار خلالها إلى أن الشكل التوضيحي أعد طبقا لبيانات رادار مركز روستوف الروسي لمراقبة الحركة الجوية، وهو يعيد استعادة الأحداث من لحظة الكارثة حتى 20 دقيقة بعدها.

وأضاف أن علامة "T" تدل على طائرة حربية، واللون الأرجواني يعكس خط حركة رحلة طائرة الركاب الماليزية إم إن 17، والنقطة التي ينقطع فيها هذا الخط هي المكان الذي تلقى منه الرادار الأرضي آخر إشارة جوابية من طائرة البوينغ.

شكل توضيحي

 وأوضح ميلنيتشينكو أن الصورة التوضيحية تمثل ما ظهر على شاشة الرادار المستخدم في مركز المراقبة الجوية، وهي تظهر بوضوح أنه لحظة الكارثة وبعدها إلى الشمال من حركة البوينغ، حركة لطائرة ما، وهي على الأرجح حربية لأن العلامات الدالة عليها تَظهر كـ"كومة" واضحة، ويمكن الاستنتاج أن ذلك يُمثل طائرة أو اثنتين.

وشدد خبير الملاحة الجوية على أن قوات الدفاع الشعبي لا تملك طائرات حربية، لافتا إلى أن الطائرة الحربية المرصودة لو كانت روسية لأثارت أوكرانيا وحلف الناتو ضجة بشأن انتهاك المجال الجوي الأوكراني.

واشار ميلنيتشينكو إلى أن رصد الرادار للطائرة الحربية يتناقض مع نفي الجانب الأوكراني تنفيذ طلعات جوية عسكرية في فترة حدوث الكارثة، مضيفا أن "والأمر المهم الآخر أن العلامات الدالة على الطائرة الحربية في الرادار توجد إلى يسار خط حركة البوينغ، ما يتوافق مع الصور الملتقطة لموقع سقوط الطائرة، حيث تظهر بوضوح آثار العامل الخارجي على جناح الطائرة الأيسر، وأيضا على الجانب الأيسر لقمرة قيادة طائرة الركاب الماليزية".

وشرح الخبير الملاحة الجوية طريقة عمل محطات الرادار لتتضح الصورة أكثر قائلا "يرسل الرادار إشارات في جميع اتجاهات السماء، وإذا كانت هناك في مكان ما طائرة، فهو يرصدها وتظهر على شاشته علامة تبين أن هناك شيء ما في السماء، ولكي تتضح لمنظم حركة الملاحة الجوية طبيعة الهدف، زودت الطائرات بجهاز استقبال وإرسال خاص، وهو يستقبل الإشارة من الرادار ويجيب عليها وحين يكون جهاز الاستقبال والارسال مفتوحا، يرى منظم حركة الملاحة الجوية رمز جهاز الاستقبال والارسال الذي يحدده طاقم الطائرة، ويرى ارتفاعها وسرعتها، والقياسات الأخرى الضرورية لتوجيه الحركة الجوية.

ولفت الخبير الجوي إلى أن يمكن "للطائرات الحربية أن لا تزود بجهاز استقبال و إرسال أو يمكن أن يوقف تشغيله أثناء تنفيذ المهمات العسكرية. وفي هذه الحالة، تنعكس على شاشة الرادار فقط ما تسمى بالعلامة الأولية. وهذا يعني أنه من الصعب بدقة تحديد هوية الطائرة وطرازها وارتفاعها وما إلى ذلك.

المصدر: RT + "إم كا"