وفد أمريكي يمثل أمام لجنة مناهضة التعذيب بالأمم المتحدة

أخبار العالم

وفد أمريكي يمثل أمام لجنة مناهضة التعذيب بالأمم المتحدةمعتقل غوانتانامو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gdyn

اعترفت الولايات المتحدة الأربعاء 12 نوفمبر/تشرين الثاني بأنها ارتكبت "تجاوزات" في ما تصفه واشنطن بالحرب على الإرهاب، وذلك في تفسير لها لأسباب عدم إغلاق معتقل غوانتانامو حتى الآن.

وفي جلسة استماع عقدتها لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة في جنيف، أعلنت ماري مكليود، المستشارة الحقوقية للحكومة الأمريكية، أن الولايات المتحدة "تعتز بدورها في احترام حقوق الإنسان والترويج لها والدفاع عنها سواء في داخلها أو في أنحاء العالم".

وتابعت قائلة "ولكننا بعد هجمات 11 سبتمبر لم نلتزم دائما للأسف بالقيم التي هي قيمنا"، مضيفة نقلا عن الرئيس باراك أوباما قوله: "لقد ارتكبنا تجاوزات ونتحمل مسؤولية ذلك".

هاربر: لا توجد أمة بلا عيوب

من جانبه، قال السفير الأمريكي لدى لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان كيث هاربر: "نحن نسلم بأنه لا توجد أمة بلا عيوب وليست أمتنا استثناء عن القاعدة".

وطرح أعضاء لجنة مناهضة التعذيب أمام الوفد الأمريكي أسئلة عديدة حول كيفية تعامل واشنطن مع هذه التجاوزات من أجل إصلاحها، كما أنهم طالبوا الوفد بشرح سبب عدم إغلاق معتقل غوانتانامو الأمريكي في كوبا، حيث يقبع سجناء كثيرون من دون توجيه اتهامات لهم ومقاضاتهم بل ومن دون توجيه تهم لهم، بالإضافة إلى سؤال: متى تخطط واشنطن لإغلاق مذا المعتقل؟

صورة أرشيفية من سجن أبو غريب بالعراق

كما سألت اللجنة الوفد الأمريكي عن الظروف المعيشية لسجناء غوانتانامو وعن سبب عدم تقديم تعويضات مالية ضحايا تجاوزات العسكريين الأمريكيين في سجن أبو غريب في العراق أوائل أعوام 2000.

وإلى جانب اهتمامه بالموضوعات المتعلقة بـ"الحرب على الإرهاب"، اهتم أعضاء اللجنة بظروف اعتقال أعداد كبيرة من المهاجرين غير الشرعيين في الولايات المتحدة، بينهم قاصرون لم يرتكبوا جرائم جنائية.

هذا وتناولت الأسئلة تجاوزات الشرطة الأمريكية، بما في ذلك حادث مقتل شاب بنيران رجل أمن في مدينة فيرغوسن بولاية ميزوري في أغسطس/آب الماضي.

المصدر: RT + وكالة الأنباء السويسرية

فيسبوك 12مليون