"داعش" يتلقى ضربات موجعة في العراق

أخبار العالم العربي

 صورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gdwc

تمكن التحالف الدولي والجيش العراقي من قتل أكثر من 100 مسلح من "الدولة الإسلامية" في ضربات جوية وبرية لأوكاره في قضاء بيجي بصلاح الدين.

وقال مصدر أمني مسؤول إن "الطيران الحربي الدولي نفذ فجر اليوم الأربعاء (12 نوفمبر/تشرين الثاني)، ضربات موجعة لإرهابي داعش في قضاء بيجي، ما أسفر عن قتل 68 منهم وتدمير آليات ومعدات كانوا يستخدمونها ضد القوات الأمنية".

من جانبها أعلنت قيادة عمليات صلاح الدين أنه "تم قتل 40 داعشيا بينهم عرب وأجانب خلال عملية تطهير قضاء بيجي شمال تكريت، كما فكك الجهد الهندسي 6 منازل مفخخة و 30 عبوة ناسفة".

سلاح الجو العراقي يقضي على والي الفلوجة

هذا وقتلت غارة جوية نفذها سلاح الجو العراقي في الفلوجة على 12 عنصرا من "الدولة الإسلامية" بينهم والي الفلوجة ومعاونه العسكري.

وأفاد مصدر أمني في الأنبار بأن "الطيران الحربي العراقي قصف، صباح اليوم (الأربعاء 12 نوفمبر/تشرين الثاني)، منزلا في مدينة الفلوجة كان يؤوي مجموعة إرهابية تابعة لداعش، ما أسفر عن مقتل 12 عنصرا من التنظيم بينهم والي الفلوجة المدعو داوود العلواني ومعاونه العسكري الملقب بأبو أيمن".

وقال المصدر إن "الغارة أسفرت أيضا عن تدمير عجلتين (مركبتين) مزودتين بأحاديتين"، موضحا أن "الغارة نفذت وفق معلومات استخبارية بالتنسيق مع فرقة التدخل السريع الأولى".

كما دمرت المقاتلات العراقية ثلاث سيارات مفخخة يقودها انتحاريون متجهة إلى قضاء بيجي في محافظة صلاح الدين لاستهداف القوات الأمنية هناك.

تحرير آخر معاقل "داعش" في ناحية العظيم

وفي محافظة ديالى أعلن قائم مقام قضاء الخالص عدي الخدران الأربعاء عن تحرير آخر معاقل تنظيم "داعش" في ناحية العظيم شمال القضاء.

وقال القائم مقام إن "قوات من الفرقة الخامسة المدعومة بالحشد الشعبي والطيران الحربي شنت اليوم عملية نوعية لتحرير المجمع الإداري في سد العظيم الإروائي (30 كم شمال قضاء الخالص) وقرى زراعية قريبة منه".

وأضاف الخدران أن "العملية التي دامت نحو ثلاث ساعات انتهت بتحرير آخر معاقل داعش وقتل ثمانية من التنظيم"، مبينا أن "العظيم باتت خالية من وجود داعش بشكل تام بالوقت الحالي".

كما تكبدت القوات العراقية خسائر في صفوفها، اذ أعلن مصدر أمني أن "انتحاريا يقود همر مفخخة فجر نفسه، اليوم، على تجمع لقوات مشتركة من الشرطة والجيش والحشد الشعبي قرب سد العظيم الإروائي ( 80 كم شمال بعقوبة)، ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة تسعة بينهم خمسة جنود وثلاثة من الشرطة وأحد عناصر الحشد الشعبي".

مقتل 23 شخصا في هجمات متفرقة بالعراق

وقتل 23 شخصا في هجمات متفرقة في بغداد ومحيطها، من بينها تفجير سيارة مفخخة أعقبه هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف مقراً للشرطة في العاصمة، بحسب مصادر أمنية وطبية.

وأفاد مصدر في الشرطة العراقية الأربعاء بأن حصيلة التفجيرين الانتحاريين غير النهائية في ساحة النسور غربي بغداد، بلغت 11 قتيلا و21 جريحا.

وفي ناحية اليوسفية جنوب غربي بغداد، قتل 6 أشخاص، وأصيب ثمانية بينهم خمسة جنود بجروح، إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت رتلا للجيش على طريق رئيسي في الناحية.

وأفاد مصدر أمني أن 7 عسكريين قتلوا و6 آخرين أصيبوا في هجوم انتحاري في ناحية العظيم غي محافظة ديالى شمال شرقي بغداد.

تعليق مراسلنا في بغداد

المصدر: RT + وكالات