حكومة الأنبار في العراق تدعو التحالف إلى التدخل البري لمحاربة داعش

أخبار العالم العربي

حكومة الأنبار في العراق تدعو التحالف إلى التدخل البري لمحاربة داعشالرمادي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gba7

طالبت الحكومة المحلية في محافظة الانبار غربي العراق الجمعة 10 أكتوبر/تشرين الأول بنشر قوات من التحالف الدولي على أراضي المحافظة لمحاربة تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت أن المجلس دعا مجلس النواب العراقي للسماح بنشر قوات من التحالف الدولي لإنقاذ المحافظة "التي باتت على وشك الانهيار والسقوط بيد داعش" على حد تعبيره.
واشار كرحوت في تصريح صحفي إلى أن القوات الدولية يمكن أن تتمركز في قاعدتين عسكريتين هما قاعدة "الحبانية" شرقي المحافظة وقاعدة "عين الاسد" وسطها، مؤكدا أن سقوط الانبار بيد (داعش) يعني وقوع كل من بغداد وكربلاء وبابل في دائرة الخطر الإرهابي.
وبين كرحوت أن الحكومة العراقية عاجزة اليوم عن دعم القوات الأمنية في المحافظة بسبب قلة الامكانات "في الوقت الذي يحشد فيه تنظيم الدولة الاسلامية نحو عشرة الاف مقاتل من سوريا والموصل لاحتلال الانبار". موضحا أن أعضاء المجلس المحلي بحثوا هذه المطالب مع عدد من المسؤولين الامريكيين في بغداد ومع المنسق الأمريكي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية جون آلن.

التيار الصدري يرفض المطالب بتدخل قوات أمريكية برية في الأنبار

 

صورة من الارشيف


وفي وقت لاحق أفاد مراسلنا في العراق أن التيار الصدري أعلن السبت 11 أكتوبر/تشرين الأول عن رفضه الشديد لمطالب السلطة المحلية في الأنبار بإدخال قوات أمريكية برية الى المحافظة.
وقال مراسلنا أن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري عبرت عن رفضها الشديد لدعوة مجلس الأنبار السلطات الامريكية للتدخل البري في المحافظة مؤكدة ان المضي في هذا الامر سيعرض محافظة الانبار والعراق الى كارثة.
ويأتي ذلك في وقت اشارت فيه انباء عن ان زعيم التيار الصدري قد هدد بسحب سرايا السلام التابعة للتيار من الحرب وتسليم المناطق التي تقع تحت سيطرته اتباعه الى الجيش العراقي مشددا رفضه دخول قوات اجنبية الى العراق تحت أي ذريعة كانت.
إلى ذلك قال المتحدث باسم حزب الدعوة في البرلمان النائب خلف عبد الصمد، أن مطالب محافظة الانبار بادخال قوات امريكية غير منطقية والقوات العراقية والحشد الشعبي قادران على دحر ما يسمى "داعش" مستغربا من رفض السلطة المحلية من دخول قوات عراقية في وقت سابق.

تعليق صلاح التكمجي مدير شبكة المرصد العراقي

المصدر: RT + "وكالات"

الأزمة اليمنية