لافروف: إشراك نولاند في الحوار بأوكرانيا لن يكون مفيدا

أخبار العالم

لافروف: إشراك نولاند في الحوار بأوكرانيا لن يكون مفيداصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gb46

استنكر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف دور واشنطن في الأزمة الاوكرانية، وخاصة فكتوريا نولاند مساعدة وزير الخارجية الأمريكي.

وقال الوزير الروسي الخميس 9 أكتوبر/تشرين الأول في مينسك حيث يشارك في اجتماع وزراء خارجية رابطة الدول المستقلة: "لا أريد التعليق على التصريحات التي أدلت بها فكتوريا نولاند (خلال زيارتها لكييف) لأنها لعبت دورا سلبيا للغاية على كافة مراحل الأزمة الأوكرانية".

وتابع لافروف قائلا: "لا أعتقد بأن إشراكها في الحوار الذي بدأ بين سلطات كييف والدفاع الشعبي (في شرق أوكرانيا) سيكون مفيدا لتحقيق النتيجة المرجوة والمتعلقة بإحلال السلام وإطلاق حوار سياسي" في أوكرانيا.

وفي موضوع تنفيذ اتفاقيات مينسك بين طرفي النزاع في جنوب شرق أوكانيا، أشار لافروف إلى أن هذه العملية لا تخلو من صعوبات، لكنها تسير "في اتجاه إيجابي لا جدل في ذلك"، مضيفا أن هناك رأي مشترك أبداه نظراؤه في رابطة الدول المستقلة وممثلو المنظمات الدولية ودول الغرب.

وأوضح الوزير الروسي أن الملف الأوكراني غاب عن جدول أعمال الاجتماع في مينسك، غير أن المحادثات التي جرت على هامش اللقاء تناولت هذا الموضوع.

وأضاف أن جميع الوزراء المشاركين في اللقاء رحبوا بدور اتفاقيات مينسك السلمية والعملية المتواصلة على أساسها في إطار مجموعة الاتصال حول الشأن الأوكراني لضمان تثبيت وقف إطلاق النار وسحب وفض الاستباك وسحب الأسلحة الثقيلة من خطوط التماس بين قوات الجانبين، وصولا إلى إحداث ظروف مواتية لبدء العملية السياسية في أوكرانيا.

وجدد لافروف موقف موسكو القائل إن تسوية الأزمة الأوكرانية تمر بإجراء إصلاح دستوري بمشاركة جميع الأقاليم والقوى السياسية في البلاد.

لافروف: ندعو الحكومات إلى التعاون على أساس مبادئ الأمم المتحدة

هذا وأفاد لافروف بأن اللقاء الوزاري في مينسك صادق على مشروع بيان لرؤساء رابطة الدول المستقلة إلى شعوبها وشعوب العالم بمناسبة إحياء الذكرى الـ 70 لانتصار الاتحاد السوفييتي في الحرب على ألمانيا النازية.

وقال إن ما يدعو إليه نص البيان هو منع تحريف تاريخ الحرب العالمية الثانية ومنع تمجيد النازية كذلك.

تعليق مراسلنا في موسكو

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون