وزير لبناني: النازحون السوريون كبدوا الاقتصاد اللبناني خسائر تفوق 7.5 مليار دولار

مال وأعمال

وزير لبناني: النازحون السوريون كبدوا الاقتصاد اللبناني خسائر تفوق 7.5 مليار دولاروزير لبناني: النازحون السوريون كبدوا الاقتصاد اللبناني خسائر تفوق 7.5 مليار دولار
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/756200/

قال وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني رشيد درباس إن تدفق النازحين السوريين إلى لبنان أدى إلى خسائر تكبدها الاقتصاد اللبناني خلال عام ونصف العام تجاوزت قيمتها 7.5 مليار دولار.

وقال درباس إن وضع النازحين السوريين في لبنان وصل إلى مستوى النكبة، مع تجاوز عدد المسجلين منهم رسميا 1.2 مليون نازح، وارتفاع معدل البطالة في لبنان فوق 14%، بسبب الخلل الذي أحدثه استخدام اليد العاملة السورية.

وقال درباس إن نحو 17% فقط من النازحين يقيمون في مخيمات عشوائية بينما تنتشر البقية على الأراضي اللبنانية في مبان غير مكتملة البناء في ظل أوضاع إنسانية صعبة.

وأشار إلى استقبال المدارس الرسمية 100 ألف طالب سوري ما يفوق قدرتها الاستيعابية في الوقت الذي يوجد 250 ألف طالب سوري خارج التعليم ومن دون مدارس.

وأعرب عن قلقه من تراجع المساعدات المقدمة من قبل الأمم المتحدة للنازحين مع نهاية العام الحالي والتي انخفضت من 53% إلى 30% خلال الشهر الجاري.

وكشف عن خطة مستقبلية لتخفيف عدد النازحين تتمثل في تولي لبنان تسجيل النازحين بدلا من المفوضية العليا لشؤون اللاجئين حيث سيعتبر النازح من لا ملاذ له إلا لبنان، بمعنى حصر النازحين من المناطق القريبة من الحدود اللبنانية السورية والتي تشهد معارك عسكرية.

وأضاف أن هناك قرارا اتخذه وزير الداخلية اللبناني وستنفذه المفوضية العليا لشؤون اللاجئين يقضي بفقدان من يذهب إلى سورية صفة النازح، لأن تعريف النازح حسب اتفاقية جنيف هو كل من لا يقدر أو لا يرغب في الذهاب إلى أرضه بسبب الخطر.

يذكر أن مجلس الوزراء اللبناني أصدر قرارا يقضي بإعفاء اللاجئين السوريين الراغبين في العودة إلى بلادهم من الرسوم المالية المترتبة على مخالفتهم أنظمة الإقامة في لبنان.

وتشير آخر الإحصاءات إلى أن عدد النازحين السوريين في لبنان وصل إلى أكثر من مليون نازح تتمركز غالبيتهم في مناطق البقاع وعكار وطرابلس والمنية والضنية في شمال لبنان.

المصدر: RT + وكالات