هولندا تبحث مع أوكرانيا إمكانية استئناف التحقيق في موقع كارثة "الماليزية" وماليزيا تعلن الحداد

أخبار العالم

هولندا تبحث مع أوكرانيا إمكانية استئناف التحقيق في موقع كارثة أوكرانيا، 2 أغسطس/آب 2014
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/755719/

بحثت هولندا وأوكرانيا إمكانية استئناف عمل الخبراء الدوليين في موقع تحطم طائرة "بوينغ" التابعة للخطوط الجوية الماليزية في مقاطعة دونيتسك شرق أوكرانيا.

وأفادت وزارة الخارجية الهولندية مساء الخميس 21 أغسطس/آب أن وزير الخارجية الهولندي فرانس تيميرمانس زار كييف حيث التقى نائب رئيس الوزراء الأوكراني فلاديمير غرويسمان ونظيره الأوكراني بافل كليمكين.

وقال تيميرمانس: "لمواصلة العمل نعتبر ضروريا ضمان أمن خبرائنا واستمرارية أعمال البحث".

ودعا الوزير الهولندي السلطات الأوكرانية إلى تقديم "كل دعم ممكن لهولندا لتتمكن من تنفيذ التزاماتها الدولية الخاصة بالكارثة"، مضيفا أن "هذا يخص على حد سواء البحث عن جثث الضحايا وأشيائهم الشخصية وإعادتها الى الوطن وكذلك التحقيق في الكارثة ومعاقبة المسؤولين عنها ".

كما بحث تيميرمانس في كييف عملية التسوية السياسية للأزمة الأوكرانية والوضع الإنساني في شرق البلاد، مضيفا أن هولندا سترسل عبر هيئات الأمم المتحدة 500 ألف يورو لتقديم مساعدات إنسانية إلى أوكرانيا إضافة إلى 200 ألف يورو كانت قد خصصتها سابقا.

ماليزيا تعلن الحداد على ضحايا تحطم طائرتها

أعلنت ماليزيا الجمعة 22 أغسطس/آب الحداد على ضحايا تحطم الطائرة الماليزية في مقاطعة دونيتسك شرق أوكرانيا.

ووصل اليوم إلى مطار العاصمة كوالالمبور طائرة خاصة من هولندا تحمل جثث 20 ماليزيا لقوا مصرعهم في الكارثة التي وقعت في 17 يوليو/تموز.

وتجري مراسم إحياء ذكرى الضحايا التي سيشارك فيها الأسرة الملكية وأعضاء مجلس الوزراء في المجمع الحكومي الخاص.

وبعد ذلك سيتم نقل جثث 7 ضحايا على متن طائرة النقل العسكرية والمروحيات الى أقربائهم في المدن الأخرى.

وأفاد وزير الدفاع الماليزي هشام الدين حسين إن الرحلة الثانية من أمستردام ستصل الى كوالالمبور يوم الأحد 24 أغسطس/آب وستنقل 8 جثث أخرى إلى الوطن.

يشار إلى أن 43 ماليزيا كانوا من بين 298 لقوا مصرعهم إثر تحطم الطائرة المذكورة، وقد نجح الخبراء في تحديد هوية 28 منهم حتى الآن.

واشنطن تتمسك باستنتاجاتها السابقة حول أسباب كارثة "الماليزية"

قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف الخميس إن الحكومة الأمريكية لا تزال تتمسك باستنتاجاتها السابقة حول أسباب كارثة "الماليزية" في شرق أوكرانيا.

وفي تعليقها على مذكرة وجهتها منظمة "الكشافة المهنيون المتقاعدون من أجل العقلانية" الأمريكية الى الرئيس أوباما ودعت فيها إلى وقف التصريحات المعادية لروسيا ونشر المعلومات المتوفرة لدى الولايات المتحدة حول ملابسات الكارثة، لم تستبعد هارف أن تنشر الحكومة الأمريكية أية معلومات إضافية تدعم وجهة نظرها التي تحمل قوات الدفاع الشعبي شرقي أوكرانيا المسؤولية عن تحطم الطائرة الماليزية.

وتابعت: "إننا نحدث تحليلنا دائما بعد وصول معلومات جديدة. مع ذلك فإن المعلومات التي حصلنا عليها من مكان الكارثة كانت واضحة تماما وقادتنا إلى هذه الاستنتاجات".

المصدر: RT + "إيتار تاس"

فيسبوك 12مليون