الداخلية الأوكرانية: المصور الروسي معتقل من قبل أجهزة الأمن

أخبار العالم

الداخلية الأوكرانية: المصور الروسي معتقل من قبل أجهزة الأمنالمصور أندريه ستينين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/754834/

أكد أنطون غيراشينكو مستشار وزير الداخلية الأوكراني أن مصور وكالة "روسيا سيفودنيا" أندريه ستينين معتقل من قبل أجهزة الأمن الأوكرانية.

وقال غيراشينكو في تصريح لمحطة إذاعة "بالتكوم" اللاتفية يوم الثلاثاء 12 أغسطس/آب: "إنه (المصور) معتقل لدى أجهزتنا الأمنية". واضاف أن الجانب الأوكراني يتهم المصور بضلوعه في مساعدة من وصفهم بـ "الإرهابيين".

وفي الوقت ذاته أشار المستشار إلى أنه لا يمتلك معلومات حول مكان اعتقال المصور.

وكانت مصادر محلية في شرق أوكرانيا قد ذكرت أن ستينين الذي فقدت الوكالة الروسية الاتصال معه منذ عدة أيام محتجز لدى جهاز الأمن الأوكراني في مدينة زابوروجيه، لكن الجهاز نفى احتجازه للمصور.

مدير وكالة "روسيا سيفودنيا": الاتهامات الموجهة إلى ستينين مفتعلة وتثير السخرية

وتعليقا على نبأ اعتقال المصور أندريه ستينين قال المدير العام لوكالة "روسيا سيفودنيا" دميتري كيسيليوف إن الاتهامات الموجهة إلى المصور "مفتعلة وتثير السخرية". وأضاف أن افتعال هذه التهمة "تطلب أسبوعا من الوقت، على ما يبدو".

وتابع كيسيليوف قائلا إن المصور كان يشتغل بما اشتغل به في وقت سابق، أي أدى واجبه المهني، مثلما أداه في سورية ومصر، مشيرا إلى أن "التعامل مع الصحفيين في أوكرانيا أكثر قسوة مما كان في الأماكن الأخرى التي عمل فيها أندريه ستينين".

هذا وكان زملاء المصور في الوكالة قد أطلقوا حملة بعنوان "الحرية لأندريه" #FreeAndrew على شبكات التواصل الاجتماعي، ونظموا فعاليات تضامنا مع الصحفي الروسي المعتقل في اوكرانيا.

#FreeAndrew

وقد دعت وزارة الخارجية الروسية السلطات الأوكرانية لإتخاذ إجراءات عاجلة لتحرير المصور. وكانت قد لفتت أكثر من مرة في وقت سابق إلى أن عرقلة عمل الصحفيين أو انتهاك حقوقهم أمر غير مقبول، ويجب على كييف ضمان حرية الصحافة في البلاد.

الوضع في مجال حرية الصحافة في أوكرانيا

كما واجهت كييف انتقادات من قبل منظمات دولية معنية بحقوق الانسان والصحفيين على وجه الخصوص، مثل "مراسلون بلا حدود"، والعفو الدولية. وحسب تقرير المعهد الدولي لسلامة الصحفيين الذي نشر في تموز/يوليو الماضي، تعتبر أوكرانيا المكان الأخطر في العالم على الصحفيين الآن، حيث لقي ما مجموعه 7 صحفيين مصرعهم حتى الآن أثناء العمل في أوكرانيا.

ومن بين تلك الحوادث المأسوية مقتل مصور التلفزيون الروسي أناتولي كليان، والصحفي الروسي إيغور كورنيليوك، ومهندس الصوت أنطون فولوشين، بالإضافة إلى الصحفي الإيطالي أنريا رونكيلي ومترجمه الروسي أندريه ميرونوف.

صورة من الأرشيف

المزيد من المعلومات حول الوضع في مجال حرية الصحافة في أوكرانيا

المصدر: RT + "نوفوستي"

فيسبوك 12مليون
افتتاح معرض دمشق الدولي بعد 5 سنوات من الغياب