مقتل المئات من الأقليات على يد المسلحين شمال العراق

أخبار العالم العربي

مقتل المئات من الأقليات على يد المسلحين شمال العراقمن الأرشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/754661/

أفادت السلطات العراقية بمقتل 500 شخص على الأقل من الأيزيديين ودفنهم في مقابر جماعية وذلك على يد مسلحي تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية شمالي البلاد.

ونقلت "رويترز" عن وزارة حقوق الإنسان العراقية إن هناك معلومات تفيد بإقدام الإسلاميين على دفن النساء والأطفال أحياء في مقابر جماعية.

وتعيش الطائفة الأيزيدية أصعب الأيام بعد تقدم تنظيم "الدولة الاسلامية" في شمال العراق. ومع سيطرة التنظيم على مناطقهم، فرّ أبناء الطائفة متوجهين الى جبال سنجار، حيث يختبئ عشرات الآلاف خوفا من قتلهم، ويعانون من ظروف إنسانية شاقة وسط انعدام او شح في المواد الغذائية والمياه. وهذه ليست المرة الأولى التي يضطهد فيها الأيزيديون، فقد استهدفت الطائفة على مر التاريخ، سيما بسبب فتاوى تكفير الطائفة وهدر دماء أبنائها. وفي العام 2007، استهدفت أربعة تفجيرات انتحارية، نفذها تنظيم "القاعدة"، ابناء الطائفة ما أدى الى مقتل المئات.

وتعتبر الطائفة الأيزيدية من أصغر الأقليات الدينية في العراق، ويبلغ عدد الأيزيديين نحو 700 ألف شخص، يعيش معظمهم في منطقة سنجار، وكذلك ينتشر ابناء الطائفة في تركيا وسورية وايران، ألمانيا، روسيا، الولايات المتحدة. وفي تقدير أممي، فان عددهم  يقدر بـ2.5 مليون حول العالم.

عرقياً، هم من الأكراد، وبالاستناد الى مراجع، فإن التوحيد يعتبر من الأسس الثابتة في فلسفة الايزيديين الذين يؤمنون بإله واحد وبسبعة ملائكة ورئيس الملائكة  يطلق عليه اسم "الملك الطاووس". ويحج الايزيديون الى لالش وهو موقع مقدس في منطقة جبلية تقع 60 كم شمال غرب مدينة الموصل، ولالش ايضا مقر المجلس الروحاني للديانة الإيزيدية في العالم.

المصدر: RT + وكالات