عودة اسم مايكل جاكسون إلى القضاء بتهمة التحرش بالأطفال

الثقافة والفن

عودة اسم مايكل جاكسون إلى القضاء بتهمة التحرش بالأطفالاسم ملك البوب الراحل يعود إلى القضاء
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/754367/

عاد اسم المغني الأمريكي الراحل مايكل جاكسون إلى الإعلام ومرة أخرى من بوابة التحرش الجنسي بالأطفال، وذلك بعد إعلان أمريكي تقدمه بشكوى ضد النجم الشهير لتحرشه به حين كان طفلا.

ويؤكد المدعي جيمس سايفتشاك البالغ الآن 36 عاما أن جاكسون تحرّش به "حوالي 100 مرة" خلال 4 سنوات، بعد مشاركته ملك البوب في إعلان لشركة "بيبسي"، وأن ذلك كان في ثمانينات القرن الماضي وكان سافيتشاك آنذاك في العاشرة، وفقا لتأكيد "أ ف ب".

من جانبه يؤكد محامي المدعي أن مايكل جاكسون قام بعملية "غسل دماغ" لموكله، وأنه أوحى له بأن هذه التعديات عربون حب".

وحسب الوثائق القضائية فإن سايفتشاك شارك جاكسون الفراش عدة مرات أثناء جولة ملك البوب الفنية "باد" في عام 1988، وأن التحرش بالطفل جيمس استمر حتى بلوغه.

أما أحد محامي الدفاع عن ورثة مايكل جاكسون فأفاد بأن كل هذه الادعاءات كاذبة، معربا عن أمله بأن "طلب سايفتشاك للتقدم بدعوى متأخرة ضد مؤسسة جاكسون طمعا بالمال من ورثة مايكل سيرفض".

كما أشار المحامي ويُدعى هاورد وايزمان إلى أن "هذا الشخص قدم ادعاءاته بعد خمس سنوات على وفاة مايكل، وبعد أكثر من 20 عاما على الوقائع المزعومة وقد أدلى بشهادة محلّفة بأن مايكل لم يرتكب أي عمل مخلّ بحقه".

تأتي هذه الدعوى بعد شكوى مماثلة تقدم بها الأسترالي وايد روبسون البالغ من العمر 31 عاما في العام الماضي، طالب بها ورثة مايكل جاكسون بتعويض مالي مقابل تحرّش الفنان به حين كان طفلا.

يُذكر أن مايكل جاكسون المتوفي في 25 يونيو/حزيران 2009 واجه العديد من قضايا التحرش. هذا وتمّت تبرئة الفنان بقرار قضائي صدر عن محكمة في كاليفورنيا في عام 2005، فيما تخلى جاكسون عن 15 مليون دولار لتسوية قضية تحرش أثارت ضجة إعلامية عالمية في عام 1994.   

هذا وحددت محكمة لوس أنجلوس الرابع من سبتمبر/أيلول المقبل موعدا لبدء البت في القضية

المصدر: RT + "أ ف ب"