تواصل القتال في طرابلس وبنغازي ورئيس الحكومة يحذّر من بلوغه نقطة اللاعودة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/753130/

حذّر رئيس الحكومة الليبية عبد الله الثني مما وصفه بالوصول إلى نقطة اللاعودة في الحرب الأهلية الدائرة في بلاده، وخاصة في مدينتي طرابلس وبنغازي.

وأشار الثني في خطاب مصوّر أذيع مساء الأربعاء 22 يوليو/تموز إلى مقتل أكثر من 45 شخصا وجرح أكثر من 120 آخرين في الاشتباكات التي جرت مؤخرا في منطقة قصر بن غشير في محيط مطار طرابلس الدولي بين قوات تابعة لمدينة مصراتة وأخرى تابعة لمدينة الزنتان، مضيفا "هذا الاقتتال لم يفقدنا فقط العديد من الأَرواح البريئة، بل تجاوزها إلى خسائر مادية جسيمة تجاوزت المليارات وأدَّى إلَى شلل في الحياة المدنية لكافةِ القاطنين في طرابلس الكبرَى والمتمثلة في توقُّف إمدادات الوقودِ وغازِ الطهيِ وزيادة كبيرة في الأسعارِ، وتوقفِ حركة الطيران وبقاء العديدِ منَ اللِّيبيِينَ عالقين في مطارات خارجَ ليبيا".

هذا، واستؤنف القصف الخميس 24 يوليو/تموز على مواقع في منطقة طريق المطار في طرابلس بين قوات مصراتة وقوات الزنتان، وتسعى قوات مصراتة وكتائب إسلامية متحالفة معها إلى انتزاع مطار المدينة الدولي وعدة معسكرات من أيدي القوات التابعة للزنتان التي تتمركز فيها منذ الإطاحة بنظام القذافي عام 2011 .

صورة من الأرشيف

من جهة أخرى، تتواصل الاشتباكات العنيفة في مدينة بنغازي شرق البلاد بين قوات الصاعقة ومسلحي تنظيم "أنصار الشريعة" وكتائب "الدروع"، وتركز القتال مؤخرا في منطقة بوعطني حول معسكرات القوات الخاصة، وتمكن مسلحو أنصار الشريعة والدروع من السيطرة على معسكر اللواء 319 ومعسكر الصاعقة 36، وحاولوا مهاجمة معسكر قيادة الصاعقة ومعسكر 21 إلا أن وصول تعزيزات لقوات الصاعقة وتدخل الطائرات الحربية التابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر ضد مواقع أنصار الشريعة والدروع حال دون اقتحام بقية المعسكرات.

مقتل 9 أشخاص في اشتباكات ببنغازي

وقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 19 معظمهم من المدنيين في بنغازي شرق ليبيا جراء اشتباكات وقعت بين مقاتلين اسلاميين وقوات نظامية. ووقعت الاشتباكات الأربعاء 23 يوليو/تموز وشاركت فيه طائرات وقوات برية.

وكان أكثر من 50 شخصا قتلوا خلال الفترة الأخيرة منذ اندلاع الاشتباكات، الأمر الذي زاد من مخاوف انجرار البلاد إلى الفوضى. وأثرت المعارك على صناعة النفط في ليبيا وانخفض الانتاج في حقل الفيل الرئيسي بسبب الاشتباكات نحو 20%.

المصدر: RT + وكالات

 

 

الأزمة اليمنية