ليبيا .. صراعات سياسية وعسكرية محتدمة في ظل انعدام للأمن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/705289/

اغتال مسلحون رئيس تحرير صحيفة برنيق مفتاح بوزيد الاثنين 26 مايو/أيار وسط بنغازي شرقي ليبيا، وعُرف عن بوزيد انتقاداته الشديدة للمتطرفين عبر وسائل الإعلام المختلفة.

اغتال مسلحون رئيس تحرير صحيفة برنيق مفتاح بوزيد الاثنين 26 مايو/أيار وسط بنغازي شرقي ليبيا، وعُرف عن بوزيد انتقاداته الشديدة للمتطرفين عبر وسائل الإعلام المختلفة، وكان قد تلقى الكثير من التهديدات بسببها، كما قام مسلحون مجهولون مؤخرا بمصادرة عدد من صحيفته كانت تحمل صفحته الأولى صورة لرئيس القوات البرية الأسبق خليفة حفتر الذي أعلن يوم الجمعة 16 مايو/أيار ما وصفها بمعركة الكرامة ضد المتطرفين في مدينة بنغازي حيث هاجمت قوات تابعة له مدعومة بالطائرات معسكرات توصف بأنها لمتشددين.

 وتزامن هذا الاغتيال مع سرقة مجموعة مسلحة أخرى مبلغ مليون ونصف المليون دينار ليبي من سيارة لنقل الأموال تابعة لمصرف التجارة والتنمية في مدينة سرت. وكانت مدينة سرت قد شهدت العام الماضي عملية سطو كبيرة تمكّن خلالها مسلحون من سرقة 53 مليون دينار ليبي و12.800 مليون دولار و5 ملايين يورو من شاحنة تابعة لمصرف ليبيا المركزي، وأشارت التحقيقات لاحقا إلى تورط متطرفين في هذه الجريمة، ولم تتمكن السلطات من استرداد المبالغ المسروقة رغم قيام مندوبين عنها بالتفاوض مع المتورطين في العملية وتوجيه عدد من المسؤولين تهديدات لهم.

 تأتي هذه التطورات غداة منح المؤتمر الوطني العام الثقة لحكومة أحمد معيتيق بأغلبية 83 عضوا من أصل 93 حضروا الاجتماع، جاء ذلك بعد اجتماع استثنائي للمؤتمر عُقد في قصر ولي العهد السابق في طرابلس نظرا لقيام قوات تقول إنها تمثل الجيش الليبي باقتحام مبنى المؤتمر الوطني واعتقال عدد من النواب يوم الأحد 18 مايو/أيار، تلا ذلك إعلان أحد قادة هذه القوات بيانا تضمن قرارات بتجميد عمل المؤتمر الوطني العام وتكليف لجنة الستين الخاصة بإعداد الدستور بمهام تشريعية ورقابية، إضافة إلى التعبير عن رفض الإرهاب والتطرف، إلا أن المؤتمر الوطني العام الذي يعد أعلى سلطة في البلاد تمكن من عقد عدة اجتماعات تكللت في نهاية المطاف بمنح الثقة لحكومة معيتيق المدعومة من الإسلاميين.

وخلف معيتيق رئيس الوزراء المكلف عبد الله الثني الذي تولى المنصب بعد سحب المؤتمر الوطني العام الثقة من رئيس الوزراء السابق علي زيدان.

هذا، ومن المقرر أن تجرى انتخابات تشريعية في ليبيا في 25 يونيو/حزيران المقبل  يتم من خلالها انتخاب برلمان جديد يشرف على اختيار حكومة أخرى جديدة، في وقت تواصل فيه لجنة الستين المنتخبة عملها لإعداد دستور للبلاد.

المصدر: RT + "وكالات"