مجلس الأمن يستمع إلى تقرير حول وضع حقوق الإنسان في أوكرانيا

أخبار روسيا

مجلس الأمن يستمع إلى تقرير حول وضع حقوق الإنسان في أوكرانيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/702505/

يعقد مجلس الأمن الدولي الأربعاء 21 مايو/أيار اجتماعا خلف أبواب مغلقة لبحث التقرير الذي أعده إيفان شيمونوفيتشن مساعد الأمين العام للأمم المتحدة.

يعقد مجلس الأمن الدولي الأربعاء 21 مايو/أيار اجتماعا خلف أبواب مغلقة لبحث التقرير الذي أعده إيفان شيمونوفيتشن مساعد الأمين العام للأمم المتحدة.

وكانت بريطانيا هي من بادر إلى طلب عقد الاجتماع، كما أنها تخطط لطرح مسألة التحضيرات للانتخابات الرئاسية المقررة في أوكرانيا في 25 مايو/أيار للنقاش.

ومن المتوقع أن تكون في صلب المناقشات خلال الاجتماع الأحداث المأساوية بمدينة أوديسا الساحلية، حيث لقي 48 شخصا مصرعهم وأصيب أكثر من مئتين آخرين في اشتباكات بين نشطاء موالين لكييف وأنصار الفيدرالية في المدينة الذين اضطروا بعد تعرض مخيم احتجاجهم لهجوم، إلى اللجوء لمبنى النقابات القريب. وأدى التراشق بقنابل "مولوتوف" إلى اندلاع حريق في المبنى، قضي فيه نحو 20 شخصا. وتشير الأنباء الواردة من أوديسا الى أن عددا من الضحايا ومعظمهم من أنصار الفيدرالية، سقطوا بسبب طلقات نارية أو الضرب.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد دعا إلى إجراء تحقيق دولي شفاف في أحداث أوديسا، مشددا على أن موسكو غير راضية عن التحقيق الذي يجريه البرلمان الأوكراني وستتصدى لأية محاولات للتستر على الحقيقة.

وكان شيمونوفيتش نفسه دعا أيضا الى إجراء تحقيق شفاف في أحداث أوديسا وانتقد   قوات الأمن الأوكرانية التي لم تفعل شيئا للحيلولة دون حدوث المذبحة.

بدورها انتقدت وزارة الخارجية الروسية بشدة التقرير الأممي حول وضع حقوق الإنسان في أوكرانيا الذي أصدرته المفوضية السامية لحقوق الإنسان، بالتزامن مع تقديمه في كييف من قبل شيمونوفيتش يوم 16 مايو/أيار.

واعتبر الناطق الرسمي باسم الخارجية ألكسدر لوكاشيفيتش أن هذا التقرير لا يعكس الوضع الحقيقي في مجال حقوق الإنسان بأوكرانيا، بل جاء تنفيذا لـ"طلبية سياسية" لتبييض صفحة السلطات بكييف.

المصدر: RT + "إيتار-تاس"