لافروف: ما حدث في أوديسا كان من مظاهر الفاشية السافرة ولن نسمح بالتستر على مجريات التحقيق

أخبار روسيا

لافروف: ما حدث في أوديسا كان من مظاهر الفاشية السافرة ولن نسمح بالتستر على مجريات التحقيق
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/695249/

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن المأساة التي حدثت في مدينة أوديسا الأوكرانية هي فاشية سافرة، مشددا على أن موسكو لن تسمح بإخفاء الحقائق والتستر عن مجريات التحقيق.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن المأساة التي حدثت في مدينة أوديسا الأوكرانية السبت الماضي هي فاشية سافرة، مشددا على أن موسكو لن تسمح بإخفاء الحقائق والتستر عن مجريات التحقيق.

وقال لافروف الأربعاء 7 مايو/أيار خلال مراسم وضع الزهور بمناسبة الانتصار على الفاشية: "تتغاضى أوروبا منذ سنوات طويلة عن تكاثر أنصار أيديولويجة الفاشية وقيام مروجيها بتجنيد مؤيدين جدد وتنظيمهم مسيرات لتكريم عناصر سابقة في "إس إس" أدينوا كمجرمين في محاكمة نورمبرغ".

وحذر لافروف من تنامي النزعات القومية بأوكرانيا وخروج الوضع عن نطاق تنظيم مسيرات بشعارات تمجد المجرمين النازيين، الى مظاهر فاشية سافرة.

وتابع قائلا: "سنطالب بالحقيقة، وبعدم إخفاء جميع الأدلة التي قدمها شهود العيان والتي تشير الى أن السلطات تحاول عمدا التستر على أبعاد المأساة، كي لا تبقى الحقيقة ودون إجراء تحقيق فيها وعرضها على الجمهور".

وشدد: "لن نسمح بإحياء الفاشية في أوروبا ولا سيما في روسيا الاتحادية".

وتقول السلطات الأوكرانية أن 46 شخصا لقوا مصرعهم 2 مايو/أيار في الأحداث المأساوية بمدينة أوديسا الساحلية، توفي معظمهم في حريق اندلع بمبنى النقابات حيث لجأ مئات المحتجين المؤيدين لفدرلة أوكرانيا بعد الاشتباكات عنيفة مع موالين لكييف. لكن وسائل إعلام محلية وسياسيين ونشطاء في شرق وجنوب البلاد يصرون على أن عدد الضحايا أكبر بكثير، وأن السلطات تحاول التستر على جريمة القتل الجماعي.

المصدر: RT + وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة