إيمان: فشلوا في تقليد اللبنانية في مصر لذلك يحاربونها

الثقافة والفن

إيمان: فشلوا في تقليد اللبنانية في مصر لذلك يحاربونها
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/694209/

أكدت الممثلة اللبنانية إيمان أنها كغيرها من الفنانات اللبنانيات لا تزال تُحارب في مصر، مشيرة إلى أن ذلك نتيجة الفشل في تقليد اللبنانية التي تتمتع بالطلة الجميلة، بعيدا عن العري.

أكدت الممثلة اللبنانية ليز سركيسيان، الشيرة بإيمان أنها لا تزال "تُحارب في الوسط الفني في مصر حتى اليوم"، رغم أنها محسوبة على مصر منذ عشرات السنوات، ورغم مشاركتها في العديد من الأعمال الفنية سواء السينمائية أو التلفزيونية.

كما أفادت إيمان في حوار صحفي بأن الفنانين في مصر يحاربون بعضهم، لكنهم "يحاربوننا أكثر" لسببين، الأول يعود إلى أنها ليست مصرية وافدة تزاحم الفنان المصري لأخذ أدوار، والثاني هو أنها لبنانية تحديدا، إذ ثمة "غيرة من المرأة اللبنانية المودرن التي تعرف كيف تبدو مرتبة وأنيقة وذوقها رفيع".

كما شددت على أن المرأة اللبنانية تتمتع بالطلة الجميلة وتعرف كيف تضع ماكياجها، وكيف تمشي وتجلس مع الآخرين، بعيدا عن التعري، حسب وصفها، مضيفة: "يحاولون تقليدنا لكنهم لا ينجحون بذلك، لذلك يغارون من اللبنانية ويحاربونها".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت هذه الظروف دفعتها إلى التفكير بالعودة إلى لبنان، قالت إيمان إنها عنيدة ولا تستسلم مهما كانت الظروف".

أثار هذا التصريح استياء كثير من النشطاء المصريين، الذين عبروا عن المشاعر التي انتابتهم بالتساؤل عما إذا كان يحق لإيمان إطلاق تصريح كهذا، بعد أن حققت شهرة واسعة في العالم من خلال بوابة مصر، شأنها في ذلك شأن العديد من النجوم العرب.

كما أعاد البعض إلى الاذهان مشاركة إيمان في "ذئاب لا تأكل اللحم"، الفيلم الأكثر إثارة للجدل في تاريخ السينما العربية بسبب محتواه الجريء، والمشهد الخادش الذي أدته إيمان في فيلم "الصعود للهاوية" في الدقيقة 25.

لكن من جانب ثان رأى آخرون أن الدافع وراء هذا التصريح للممثلة اللبنانية يكمن بانحيازها إلى مواطنتها هيفاء وهبي، وقررت الدفاع عنها بشكل غير مباشر، لا سيما وأنها ركزت في حديثها على موضوع "العري"، وذلك بعد الهجوم القاسي الذي شنته الممثلة آثار الحكيم على وهبي بالقول إنها "تمثل عادات وتقاليد مجتمعها في العري".

المصدر: RT + "النشرة الفنية"

أفلام وثائقية