الكرملين: سلطات كييف تتحمل مسؤولية الأعمال الإجرامية في أوديسا وضالعة فيها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/693205/

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن الرئيس فلاديمير بوتين في غاية القلق إزاء تطور الأوضاع في جنوب شرق أوكرانيا وتفسير الغرب لهذا التطور.

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف أن الرئيس فلاديمير بوتين في غاية القلق إزاء تطور الأوضاع في جنوب شرق أوكرانيا وتفسير الغرب لهذا التطور.

وقال دميتري بيسكوف السكرتير الصحفي للرئيس الروسي أن السلطات الأوكرانية في كييف هي التي تتحمل المسؤولية المباشرة عن  الجريمة الدموية في أوديسا.

وأضاف للصحفيين يوم السبت 3 مايو/أيار: "السلطات في كييف تتحمل لا المسؤولية المباشرة فحسب، بل وتعتبر ضالعة مباشرة في هذه الأعمال الإجرامية. ويداها ملطختان بالدماء".

كما أشار إلى أن كارثة أوديسا وقعت "بتغاض واضح ممن يعتبرون أنفسهم سلطة في كييف".

وتابع: "بتغاضيهم قام المتطرفون بإحراق الناس غير المسلحين وهم احياء. أشدد على أن هؤلاء الناس لم يكونوا مسلحين".

وأكد بيسكوف أن تطور الأحداث في أوكرانيا يؤكد صحة موقف روسيا من ما جرى في القرم.

وقال: "ندرك الان كم هو صحيح ما اتخذه الرئيس بوتين وروسيا وكذلك سكان القرم".

وتابع: "إذا لم يقف بوتين آنذاك موقفا ثابتا ولم يصوت سكان القرم لصالح الانضمام إلى روسيا لكان من الممكن ان يحدث سفك الدماء في القرم أيضا مثلما يحدث حاليا في جنوب شرق أوكرانيا ".

وأضاف أن الرئيس بوتين يعبر عن تعازيه العميقة لأقارب ضحايا الكارثة في أوديسا.

وقال: "لسوء الحظ لا يمكننا توجيه تعازينا إلى السلطات الأوكرانية في كييف وفق التقليد الدولي، لأنه من الناحية الرسمية فان السلطات في كييف غير موجودة. وبغض النظر عن ذلك يعبر الرئيس بوتين عن تعازيه لأقرباء القتلى في أوديسا ويتمنى الشفاء العاجل للمصابين في العملية العقابية".

بيسكوف: روسيا لا يمكنها إقناع قوات الدفاع الشعبي في جنوب شرق أوكرانيا بتسليم أسلحتها

كما أكد بيسكوف أن روسيا فقدت حقا تأثيرها على قوات الدفاع الشعبي في جنوب شرق أوكرانيا ولا يمكنها القيام بتسوية الوضع بوحدها.

وأضاف: "يشير الممولون الغربيون للسلطات الأوكرانية دائما الى ان قوات الدفاع الشعبي في جنوب شرق أوكرانيا مسلحة وتواجه كييف باستخدام الأسلحة. لقد فقدت روسيا تأثيرها على هؤلاء الناس. مثل أية دولة أخرى. لأنه لن يكون من الممكن إقناعهم بتسليم أسلحتهم ووقف المواجهة في ضوء وجود خطر مباشر على حياتهم".

كما أكد أن موسكو لا ترى أية نقاط مشتركة في مواقف روسيا والدول الغربية من الأزمة الأوكرانية، مضيفا أن "أسباب ذلك تعود اما إلى عدم امكانية حصول الغرب على المعلومات الصحيحة أو إلى غياب الرغبة لديه في قبولها".

بيسكوف: التعاون مع الغرب حول أوكرانيا ضروري ولكن روسيا لا يمكنها السعي للحوار بوحدها

وأشار في الوقت ذاته إلى أن موسكو تفهم أن تسوية الأزمة الأوكرانية دون حوار مع الشركاء الأوروبيين أمر مستحيل.

وقال: "إننا نفهم أن التسوية دون حوار مع شركائنا الغربيين أمر مستحيل تقريبا. لكن ليس بوسع روسيا السعي لحوار بوحدها".

بيسكوف: تصريحات أشتون حول احتكار كييف استخدام العنف غير مقبولة

وعبر بيسكوف عن أسفه الشديد من موافقة الغرب على العملية العسكرية التنكيلية في جنوب شرق أوكرانيا، مشيرا إلى أن تصريحات كاترين أشتون حول احتكار السلطات الأوكرانية لحق استخدام العنف غير مقبولة.

وتابع: "نعتبر تصريحات بعض الممثلين القائلة بأن احتكار استخدام العنف يعود فقط للدولة الأوكرانية غير قابلة للفهم البشري بشكل كامل. في حقيقة الأمر فإن زملاءنا في الغرب يبررون بهذه الصورة أعمال القتل التي نشهد عددا كبيرا منها الآن".

ووصف بيسكوف موقف الولايات المتحدة وبعض العواصم الغربية التي تبرر إجراء العملية التنكيلية في جنوب شرق أوكرانيا، وصفه بالوقح، مذكر أن "هذه الدول بالذات لم تسمح للرئيس الأوكراني الشرعي فيكتور يانوكوفيتش منذ عدة أشهر بإحلال النظام في البلاد بالطرق الشرعية".

بيسكوف: روسيا ستعمل ما بوسعها لتخفيف حدة التوتر في أوكرانيا

وأكد أن روسيا ستواصل ممارسة السياسة الهادفة الى تخفيف حدة التوتر في أوكرانيا. وذلك بغض النظر عن الاستفزازات الغربية والأوكرانية.

وقال: "بدلا من البحث بشكل مشترك عن طرق للخروج من الوضع المفزع الذي نشأ، وبدلا من التقييم الضروري للأعمال، نسمع الاتهامات الموجهة إلينا بان روسيا متورطة فيما يحدث. كما نسمع دائما التهديدات بفرض عقوبات. لكننا لا نسمع أي تقييم واضح واية تعزية بصدد الجرائم الهائلة التي ارتكبت في أوديسا".

ووصف هذه التصرفات بـ "السلوك غير المقبول وغير المفهوم الذي سيؤدي من الواضح إلى "استمرار تعميق النزاع في أوكرانيا".

وأضاف أن روسيا لا تعرف حتى الآن كيف سترد في حالة اشتداد المواجهة في أوكرانيا، مذكرا أن الآلاف من سكان أوكرانيا يتصلون بموسكو ويطلبون مساعدة روسية.

وقال إن موسكو لا تفهم كيف يمكن الحديث عن الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا بعد إجراء العملية التنكيلية في البلاد.

بيسكوف: لا تستطيع زمرة كييف وممولوها الغربيون تبرير أعمالهم لأقرباء الضحايا في أوديسا

وأضاف بيسكوف أن كييف وشركاءها في الغرب يستطيعون تبرير ما يحدث في أوكرانيا لكنهم عاجزين عن تفسير ذلك للناس الذين يلقون مصرعهم في المدن الأوكرانية.

وقال: "الزمرة في كييف وممولوها الغربيون في بروكسل والعواصم الأوروبية وواشنطن يمكنهم تبرير الأعمال الإجرامية في أوكرانيا. يمكنهم استخدام الرقابة المباشرة في وسائل الإعلام ومنع سكانهم من الحصول على المعلومات الكاملة حول ما يحدث في الجنوب الشرقي".

وأشار في الوقت نفسه إلى أن من يؤيد السلطات الأوكرانية الحالية عاجز عن تبرير الأعمال الإجرامية للذين يعيشون في الجنوب الشرقي. وتابع: "هيهات أن يستطيعوا تبرير أعمالهم لأقرباء الذين احترقوا أحياء في أدويسا، والذين لقوا مصرعهم جراء العملية التنكيلية باستخدام الطائرات والمدفعية والقوات المسلحة في سلافيانسك ولوغانسك وكراماتورسك والمدن الأخرى".

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون