بوشكوف: الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تتخذ موقفا مسيّسا ومنحازا غير مسبوق من روسيا

أخبار العالم

بوشكوف: الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا تتخذ موقفا مسيّسا ومنحازا غير مسبوق من روسيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/682001/

أعلن أليكسي بوشكوف رئيس الوفد الروسي الى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا أن الجمعية تحمل موقفا مسيّسا ومنحازا غير مسبوق إزاء روسيا بسبب القرم.

أعلن أليكسي بوشكوف رئيس الوفد الروسي الى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا أن الجمعية تحمل موقفا مسيّسا ومنحازا غير مسبوق إزاء روسيا بسبب القرم.

وقال بوشكوف للصحفيين اليوم الأربعاء 9 أبريل/نيسان، في ستراسبورغ عقب اجتماع لجنة المتابعة في الجمعية حيث جرت مناقشة التعديلات على مشروع القرار الخاص بـ"المسألة الأوكرانية" ومن ثم اتخاذه، قال: "للأسف الشديد خرجت بنتيجة مفادها أننا نتعامل مع موقف مسيّس بالمطلق. لم أر مثيلا لذلك هنا. انه موقف جيوسياسي بحت". وأضاف بتهكم أن "كل ما تفعله سلطات كييف صحيح بينما كل ما تقترحه روسيا خطأ، وكل الحقائق تقلب رأسا على عقب بالكامل وتُعكس".

أوروبا تغض النظر عن انتهاكات حقوق الروس في أوكرانيا

ولفت بوشكوف الى أن اللجنة تحدثت وأيدت أغلبيتها فكرة انه لا توجد في أوكرانيا خلافات حول حقوق السكان الروس ولا توجد أي دلائل على أن حقوقهم مهددة.

وتابع موضحا: "أي ان حقيقة خروج الآلاف وعشرات الآلاف من الناس منذ شهر ونصف الى شوارع لوغانسك وخاركوف ودونيتسك وغيرها من المدن الأوكرانية الكبرى لا تؤخذ بعين الاعتبار مطلقا. فالأغلبية تنظر الى المسائل وتصوت بذاك الشكل وكأن ما يحدث في شرق أوكرانيا لا يحدث أبدا. بهذا الانحياز وغير الموضوعية نصطدم هنا، ربما للمرة الأولى".

وأشار الى ان هذا يوحي له بأفكار حزينة هي أن "غالبية الجمعية البرلمانية سائرة على طريق خيانة المبادئ المثبتة في الاتفاقية الأوروبية التي تم تأسيس مجلس أوروبا على أساسها وكذلك الاتفاقية الأوروبية لحقوق الأقليات القومية".

وذكر بوشكوف أن كافة التعديلات الروسية الموجهة لتصحيح الصفة المنحازة وغير الموضوعية لمشروع القرار الخاص بأوكرانيا وضعت جانبا إذ "نرى أغلبية لا تستمع الى أية حجج وبراهين، فمهمتهم الأساسية هي التنديد بروسيا وعدم الاعتراف بأي شيء مما يحدث في أوكرانيا فعلا، ودعم سلطات كييف مهما فعلت".

وأضاف أن عددا قليلا من التعديلات التي اقترحتها روسيا وكتلة اليساريين الأوروبيين حظيت بدعم اجتماع اللجنة بينما تم إلغاء أهمها، موضحا: "مع أن الوفد الروسي اقترح التنديد بظاهرة رهاب الأجانب والعنصرية واللاسامية لدى عدة منظمات يمينية والتنديد بنشاط حزب "سفابودا" (الحرية) وتنظيم "القطاع الأيمن" لم يؤيدها إلا عدة أعضاء".

الاجتماع كان خاليا من النقاش

وأشار بوشكوف إلى أن الاجتماع خلا عمليا من النقاش، وأن لجنة المراقبة "رفضت عمليا الاعتراف بالصفة العنصرية واليمينية المتطرفة للأحزاب التي تتحدث بنفسها عن أن أوكرانيا يجب ان تكون للأوكرانيين، وأعضاؤها يحملون شعارات الـSS (الفاشية) على سواعدهم"، مضيفا انه يقصد أعضاء "القطاع الايمن".

وفيما يخص حزب "سفوبودا" (الحرية) قال البرلماني الروسي أن هذا الحزب معروف ببياناته العنصرية واللاسامية، وأن عددا من زعمائه يدخلون ضمن أول عشرة في قائمة أكثر الأشخاص المعادين للسامية في العالم.

وتابع: "مع ذلك، لم يؤثر ذلك على الجمعية الأوروبية بأي شكل، واتخذت الأكثرية موقفا داعما للقوى الداخلة في الائتلاف الحاكم. ومن غير المهم إن كان هؤلاء عنصريين أو فاشيين جددا، فهذا لا يعني شيئا لدى أغلبيه من يصوت هنا لأنه ذاك الائتلاف الذي يدعمه الاتحاد الأوروبي ودول الغرب".

وأضاف أن الجمعية لا تراعي حتى موقف المفوضة العليا للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون التي نددت بنشاط "القطاع الأيمن".

المصدر: RT + "انترفاكس"