استشاري في علم النفس يعرب عن قلقه إزاء اكتفاء مارة بتصوير جريمة "السويدي"

أخبار العالم

استشاري في علم النفس يعرب عن قلقه إزاء اكتفاء مارة بتصوير جريمة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/678990/

تحدث استشاري في علم النفس حول الجريمة التي وقعت في "السويدي" بالرياض، وأسفرت عن مقتل وافد هندي جراء طعنات وجهها له مواطن معتوه، معربا عن قلقه إزاء اكتفاء نشطاء بتصوير الجريمة فحسب.

تحدث الاستشاري في علم النفس جمال الطويرقي حول ضحية "السويدي" ودلالات الجريمة المرتكبة على يد مواطن "معتوه وصاحب سوابق"، إذ يرى الطويرقي أن "بشاعة الجريمة في حي السويدي (في الرياض) جاءت لأن أغلب الناس شاهدوا تفاصيلها التي حدثت في وضح النهار في الشارع العام دون تدخل أحد".

كما يضيف الأخصائي أن الجريمة ازدادت بشاعة حين وقف عدد ممن تصادف وجودهم في مسرح الحدث يشاهد القتيل، بل أن رد فعل بعض هؤلاء اقتصر على تسجيل الجريمة بواسطة الكاميرا فحسب.

وقعت الجريمة بسبب 3 ريالات رفض القاتل الذي اعترف بجريمته أن يضيفها لـ 7 ريالات ثمن علبة سكائر لبائع وافد من الهند، فما كان منه إلا أن عاد إلى منزله واستل سكينا وتوجه نحو البائع وراح يكيل له الطعنات، ففر الأخير إلى الشارع وهو يستنجد، لكن الجاني لحق به وأجهز عليه بتسديد المزيد من الطعنات، مما أدى إلى وفاته.

على الرغم من أن الشاب الهندي تحول إلى جثة هامدة مضرجة بالدماء، إلا أن القاتل واصل كيله الطعنات في وسط الشارع، على مرأى ومسمع من نشطاء وثقوا الحدث عن بعد، ليغادر الجاني المكان بهدوء وقد تلطخت يداه وملابسه بدماء ضحيته.

اعتقل القاتل بعد فترة وجيزة من فعلته في مكان قريب من موقع الجريمة، فتبين أنه صاحب سوابق يبلغ من العمر 32 عاما، وأنه ارتكب جريمته وهو تحت تأثير المخدرات، التي زادت من حدة اضطرابه النفسي وفقدانه رشده، سيما وأنه كان يعالج في إحدى المصحات النفسية.

هذا وحمل العديد من النشطاء الذين تفاعلوا مع هذه القضية التي هزت المجتمع السعودي، وذلك بتحميل المسؤولية للجهات المختصة التي إما لم تفلح في علاج الرجل قبل أن يرتكب جريمته، وإما أخلت سبيله وهو في حالة لا تسمح بذلك، مرتكبة بذلك خطأ فادحا أدى إلى مقتل انسان.

هذا ويعتذر موقع RT عن نشر فيديو الجريمة لما فيه من مشاهد مروعة.

المصدر: RT + "عكاظ"

فيسبوك 12مليون