روسيا تلغي التخفيضات على سعر الغاز المورد إلى أوكرانيا اعتبارا من اليوم

مال وأعمال

روسيا تلغي التخفيضات على سعر الغاز المورد إلى أوكرانيا اعتبارا من اليوم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/676942/

ألغت شركة "غازبروم" الروسية اعتبارا من اليوم التخفيضات على ثمن الغاز المورد إلى أوكرانيا المعمول بها منذ بداية العام الحالي وعادت إلى السعر القديم عند 385.5 دولار لكل ألف متر مكعب.

قامت شركة "غازبروم" الروسية بإلغاء التخفيضات على سعر الغاز المورد إلى أوكرانيا، اعتبارا من تاريخ اليوم الثلاثاء 1 أبريل/نيسان، ليرتفع بذلك سعر الغاز بقيمة 100 دولار من 268.5 دولار لكل ألف متر مكعب إلى 385.5 دولار لكل ألف متر مكعب.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "غازبروم" أليكسي ميلر إنه وفقا لعقد توريد الغاز إلى أوكرانيا المعمول به حاليا، فإنه سيتم إلغاء التخفيضات التي تم الاتفاق عليها في ديسمبر/كانون الأول بحلول الربع الثاني من العام الحالي الذي يبدأ بتاريخ اليوم، ليعود سعر الغاز للارتفاع إلى مستوى 385.5 دولار لكل ألف متر مكعب.

ولفت ميلر إلى أن "غازبروم" لا تستطيع تمديد التخفيضات المعتمدة على سعر الغاز لأوكرانيا وذلك نتيجة عدم التزام كييف بسداد ديونها المتراكمة من ثمن توريدات الغاز الروسي في عام 2013، بالإضافة إلى عدم دفع ثمن توريدات الغاز الحالية، حتى بلغت ديون أوكرانيا لـ"غازبروم" اليوم 1.711 مليار دولار.

على الصعيد ذاته فإن تعرفة مرور الغاز الروسي عبر الأراضي الأوكرانية إلى أوروبا سترتفع اعتبارا من اليوم بنسبة 10%، وفقا للعقد الموقع في عام 2009 بين الجانبين الروسي والأوكراني مع الأخذ بعين الاعتبار سعر الغاز، وبهذا الخصوص أكد ميلر إن "غازبروم" ملتزمة بالعقود الموقعة وستقوم بتغطية كل التزاماتها أمام الجانب الأوكراني عن ثمن عبور الغاز إلى أوروبا دون أي تأخير.

تجدر الإشارة هنا إلى أن روسيا قامت في منتصف ديسمبر/كانون الأول 2013، بتقديم هدية السنة الجديدة إلى أوكرانيا، حيث منحتها تخفيضا بنسبة 30% على سعر الغاز المورد إليها وذلك بعد سنوات من المفاوضات، وبالإضافة إلى ذلك وعدتها بقرض قيمته 15 مليار دولار من صناديق الثروة السيادية الروسية، تسلمت منه أوكرانيا فعليا الشريحة الأولى بقيمة 3 مليارات دولار.

وفي 4 مارس/آذار الماضي أعلن رئيس مجلس إدارة شركة " غازبروم" أليكسي ميلر في اجتماع مع رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف أن "غازبروم" ستقوم بحلول شهر أبريل/نيسان من عام 2014، بإلغاء التخفيضات على ثمن الغاز المورد إلى أوكرانيا، موضحا أن هذا القرار جاء نتيجة لعدم التزام الجانب الأوكراني بالاتفاق الذي تم التوصل إليه في ديسمبر/كانون الأول، وأن كييف لم تسدد ديونها المتراكمة عن توريدات الغاز في عام 2013، كما أنها لم تسدد كامل ثمن توريدات الغاز في العام الحالي على الرغم من التخفيضات التي منحت لها.

المصدر: RT + "نوفوستي"