سلطات القرم تخطط لتأميم السفن الحربية الأوكرانية المرابطة على ساحل الجمهورية

أخبار العالم

سلطات القرم تخطط لتأميم السفن الحربية الأوكرانية المرابطة على ساحل الجمهورية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/666519/

أعلن رئيس وزراء جمهورية القرم سيرغي أكسيونوف أن حكومته تخطط لتأميم السفن الحربية الأوكرانية المرابطة على ساحل شبه الجزيرة.

أعلن رئيس وزراء جمهورية القرم سيرغي أكسيونوف أن حكومته تخطط لتأميم السفن الحربية الأوكرانية المرابطة على ساحل شبه الجزيرة.

وقال أكسيونوف في مقابلة مع وكالة أنباء "قرم إنفو" الرسمية الجديدة لجمهورية القرم: "لن نفرج عن سفنهم، ونحن نحتجز ليس سفن أسطول البحر الأسود الأوكراني فحسب، بل وأيضا السفن العاملة في مجال استخراج النفط والغاز".

وتابع أن حكومته تخطط لتأميم بعض المؤسسات الأخرى، مشددا على أن الحديث لا يدور عن ممتلكات خاصة بل عن مؤسسات معنية باستثمار الثروات الطبيعية لشبه الجزيرة.

وبشأن وضع وحدات القوات المسلحة الاوكرانية المنشرة في القرم، قال أكسيونوف إنه لم يكن أحد يؤمن بجاهزيتها حتى قبل الأحداث الأخيرة واستبعد أن يكون بين الضباط الأوكرانيين في القرم من يستعد لإطلاق النار على السكان المدنيين.

واعتبر رئيس وزراء القرم أنه في أوكرانيا نحو ألف وخمسمائة من المتطرفين المتهورين الذين يكرهون كل ما يمت لروسيا بصلة، مشيرا الى أن هؤلاء الناس قد يكونون مستعدين لمهاجمة القرم. لكنه أشار في هذا الخصوص الى أن القوات التابعة لجمهورية القرم قد انتشرت على طول الحدود مع الأراضي الأوكرانية. كما أعاد الى الأذهان قرار مجلس الاتحاد الروسي الذي سمح للرئيس فلاديمير بوتين باسخدام القوات المسلحة الروسية للدفاع عن المواطنين في أوكرانيا.

واعتبر ان السلطات الجديدة في أوكرانيا بخطواتها دفعت القرم لاختيار النهج الحالي الرامي للانضمام الى روسيا.

وتابع قائلا: "لو قالوا لنا إنهم انتصروا على الفساد ويدعون الروس للانضمام الى منظمات المجتمع المدني ويجرون انتخابات شرعية ويحلون القضايا المتعلقة بوضع اللغة الروسية، لم نكن لنقدم على ما قمنا به من ردود الفعل. وكل ما سمعناه، هو تهديدات ضدنا".

وكشف أكسيونوف أن مفاوضين من كييف سبق أن وصلوا الى القرم وعرضوا عليه شغل منصب نائب رئيس الوزراء، إلا أنه رفض، باعتبار أنه ينفذ المهمة التاريخية بإعادة القرم الى قوام روسيا، وهو مستعد بعد ذلك لمغادرة السياسة نهائيا.

وزارة الدفاع الأوكرانية تنفي وجود خطة لنقل مقر الأسطول الحربي من القرم الى أوديسا

بدورها نفت وزارة الدفاع الأوكرانية وجود أية خطط لنقل مقر الأسطول الحربي للبلاد من القرم الى مدينة أوديسا (المطلة على البحر الأسود الواقعة غرب شبه جزيرة القرم).

وأوضح المدير بالوكالة للدائرة الصحفية التابعة لوزارة الدفاع بوغدان سينيك أن مثل هذه المسألة لم تطرح للنقاش بعد، ولا يوجد أي قرار بهذا الشأن.

وكانت وكالة "انترفاكس"  قد نقلت في وقت سابق عن مصدر في وزارة الدفاع الأوكرانية قوله إن القاعدة البحرية الغربية في أوديسا  ستصبح الشهر القادم قاعدة رئيسية للأسطول البحري الحربي الأوكراني.

وقال المصدر: " تم اتخاذ قرار بهذا الشأن. وبعد مغادرتنا لشبه الجزيرة، سيواصل جميع البحارة، الذين التزموا بيمين الولاء، خدمتهم في أوديسا. إنه الخيار الأفضل لأسطولنا".

وأضاف أنه في الخريف القادم ستفتتح في أوديسا كلية عسكرية لتأهيل كوادر الأسطول.

ويقع المقر الحالي للأسطول الحربي الأوكراني في سيفاستوبل، حيث يرابط هناك أيضا أسطول البحر الأسود الروسي. إلا أن الأحداث الأخيرة دفعت بقيادة الأسطول الاوكراني الى نقل الفرقاطة "غيتمان ساغايداتشني"، وهي السفينة الرائدة للأسطول، الى ميناء أوديسا، وذلك بالإضافة الى 12 سفينة وزورق من وحدات البحرية المرابطة في سيفاستوبل ويالطا. وانتقلت مجموعة السفن المرابطة في كيرتش الى ميناء بيرديانسك، بينما مازالت السفينتين "سلافوتيتش" و"تيرنوبل" في ميناء سيفاستوبل، بينما تحاصر وحدات من لجان الدفاع الذاتي للقرم مقر البحرية الأوكرانية.

وتشكيل الأسطول البحري الأوكراني في عام 1992 من بعض سفن أسطول البحر الأسود السوفيتي. وتضم البحرية الأوكرانية نحو 17 سفينة حربية و20 سفينة وزورق تأمين، ونحو 30 طائرة ومروحية. أما قائد البحرية فهو الأميرال سيرغي غايدوك الذي حل محل الأميرال دينيس بيريزوفسكي الذي أعلن في مطلع الشهر الجاري انشقاقه عن الجيش الأوكراني وأدى يمين الولاء لشعب القرم.

 موفدنا الى القرم أشرف الصباغ

المصدر: RT + "قرم إينفو"

فيسبوك 12مليون