لافروف يبلغ بوتين بأن كيري أجل زيارته إلى موسكو التي كان ينوي خلالها بحث الوضع في أوكرانيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/665555/

أبلغ وزير الخارجية الروسي الرئيس فلاديمير بوتين بأن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أجل زيارته لموسكو التي كان ينوي خلالها بحث الأوضاع في أوكرانيا.

أبلغ وزير الخارجية الروسي الرئيس فلاديمير بوتين بأن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أجل زيارته لموسكو التي كان ينوي خلالها بحث الأوضاع في أوكرانيا. جاء ذلك أثناء اجتماع بوتين مع لافروف يوم 10 مارس/آذار في منتجع سوتشي على شاطئ البحر الأسود.

وأكد لافروف أن الطرف الروسي اقترح على كيري أن يزور موسكو يوم 10 مارس/آذار لمناقشة الأوضاع في أوكرانيا، وأن الوزير الامريكي أعطى موافقته بصورة أولية. لكن كيري اتصل بلافروف هاتفيا وأبلغه بتأجيل الزيارة "لفترة ما" دون أن يحدد موعدا آخر لها، حسب ما أفاد به وزير الخارجية الروسي.

كما أطلع لافروف الرئيس الروسي على الوثيقة التي تتضمن الرؤية الامريكية للوضع في أوكرانيا والتي أرسلها كيري، وقال لافروف بهذا الصدد "لقد وجدنا (في الوثيقة) مفهوما لا يلائمنا كثيرا، لأنها تقوم على أساس صراع وهمي بين روسيا وأوكرانيا". وتابع لافروف قوله "إن شركاءنا يقترحون الانطلاق من وضع الانقلاب الحكومي الذي حصل" في كييف.

وابلغ لافروف الرئيس بوتين بان الخارجية الروسية تقوم بمشاورات مع شركائها حول الوضع في اوكرانيا، حيث يتم من خلالها البحث عن حل للأزمة، مضيفا أنه تم تحضير مقترح بمشاركة الخارجية الروسية ومجلس الأمن القومي الروسي ردا على المقترحات الامريكية. وأكد لافروف أن المقترح الروسي "يهدف الى إعادة الملف الأوكراني إلى إطار الشرعية الدولية مع الاخذ بالاعتبار مصالح جميع الاوكرانيين بدون استثناء".

كما أوضح لافروف أن الشركاء الاوروبيين اقترحوا على روسيا والولايات المتحدة العمل على ايجاد حلول لتسوية الوضع في اوكرانيا.

واشنطن: كيري قد يلتقي لافروف قبل الاستفتاء المقرر في القرم

بدورها لم تستبعد وزارة الخارجية الأمريكية أن يلتقي كيري مع لافروف الأسبوع الجاري، أي قبل الاستفتاء المقرر في القرم الأحد القادم، والذي أعلنت واشنطن أنها لن تعترف بنتائجه.

وجاء في بيان صدر عن المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية جين بساكي الاثنين أن كيري قال لنظيره الروسي خلال المكالمة الهاتفية السبت الماضي، إن واشنطن تريد أن تتوقف موسكو أولا عن "تقدمها العسكري" في أوكرانيا وعن سعيها للاستيلاء على شبه جزيرة القرم، بالإضافة الى وضع حد لما وصفه بـ "الخطوات الاستفزازية".

وذكرت بساكي في البيان: "تريد الولايات المتحدة أن ترى أدلة معينة تؤكد استعداد روسيا للعمل مع المقترحات الدبلوماسية التي سبق وقدمناها من أجل بدء حوار مباشر بين أوكرانيا وروسيا، والاعتماد على آليات دولية مثل فرق اتصال من أجل نزع فتيل التوتر".

وفي تصريح آخر للصحفيين، لم تستبعد بساكي أن يلتقي وزير الخارجية الأمريكي مع نظيره الروسي قبل الاستفتاء المخطط له، إلا أنه يريد أن يكون واثقا أولا أن موسكو ستعمل بشكل جدي على إيجاد حل دبلوماسي للوضع.

المصدر: RT+وكالات

فيسبوك 12مليون