الخارجية الروسية: موسكو لا تقبل لغة العقوبات والتهديدات من الاتحاد الأوروبي وسترد في حال تنفيذها

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/664347/

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو لا تقبل لغة العقوبات والتهديدات من قبل الاتحاد الأوروبي وسترد في حال تنفيذ هذه التهديدات.

أعلنت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو لا تقبل لغة العقوبات والتهديدات من قبل الاتحاد الأوروبي وسترد في حال تنفيذ هذه التهديدات.

وأعربت الخارجية الروسية يوم الجمعة 7 مارس/آذار عن استغرابها من نتائج الاجتماع الطارئ لمجلس أوروبا حول الوضع في أوكرانيا الذي عقد في بروكسل في 6 مارس/آذار.

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن المواقف الانتهازية كما يبدو صارت تتغلّب على المنطق الذي يدعو إلى الإصغاء على الأقل للموقف المبدئي لروسيا، الشريك الاستراتيجي للاتحاد الأوروبي.

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الروسية أن الاتحاد الأوروبي تبنى موقفا غير بناء وقرر التخلي عن التعاون مع روسيا في مجالات تهم المواطنين وأوساط العمل في روسيا والاتحاد الأوروبي، بما في ذلك تسهيل نظام التأشيرات وتوقيع اتفاقية تعاون جديدة.

وأشار البيان إلى أن بروكسل ترتكب خطأ إذا كانت تعتبر أن روسيا تحتاج إلى إكمال العمل في المجالات المذكورة أكثر من الاتحاد الأوروبي.

الخارجية الروسية تنفي التقارير القائلة إن مجلس الأمن يعتبر استفتاء القرم غير شرعي

من جهة أخرى نفت وزارة الخارجية الروسية التقارير القائلة إن مجلس الأمن الدولي يعتبر الاستفتاء في القرم غير شرعي.

وأكدت الخارجية الروسية أن اجتماع مجلس الأمن في 6 مارس/آذار، كان غير رسمي ولم يتخذ أي قرار، مشيرة إلى أن المتحدث الرسمي للأمين العام للأمم المتحدة أكد قبل الاجتماع أن تحديد شرعية الاستفتاء هو من اختصاصات الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.

كما أشارت الخارجية الروسية إلى أن موسكو مستغربة بشأن تشويه وسائل الإعلام الأوكرانية لتصريحات المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين حول اتصالات الجانب الروسي مع السلطات الجديدة في كييف.

واعتبرت الخارجية الروسية الأنباء حول نية موسكو قطع العلاقات الدبلوماسية مع كييف عملا استفزازيا، مضيفة أن مثل هذه الوسائل من الدعاية مرفوضة على الإطلاق لأنها تستطيع زعزعة الوضع أكثر في مختلف أقاليم أوكرانيا.

عظيموف: الاتحاد الأوروبي لم يحظر منح تأشيرات الدخول لمواطنين روس

من جهة أخرى قال سفير المهمات الخاصة للخارجية الروسية أنور عظيموف إن الاتحاد الأوروبي لم يحظر منح تأشيرات الدخول لمواطنين روس بمن فيهم سياسيون، مشيرا إلى أن مثل هذه الخطوة ستخالف الاتفاقية الروسية الأوروبية حول تسهيل نظام التأشيرات.

وأكد عظيموف أن الحديث يدور فقط عن تعليق الحوار حول التأشيرات وليس عن وقف إصدارها، مشيرا إلى أهمية دور السياح الروس بالنسبة لاقتصادات الكثير من الدول الأوروبية.

من جانبه صرح مفوض الخارجية الروسية لشؤون حقوق الإنسان والديمقراطية وسيادة القانون قسطنطين دولغوف بأن وزارة الخارجية تنوي التوجه إلى منظمة الأمن والتعاون في أوروبا وغيرها من المنظمات الدولية لتقديم وثائق حول جرائم ارتكبها متطرفون ونازيون جدد في ميدان الاستقلال في كييف وأوكرانيا عموما.

وقال دولغوف إن السلطات الجديدة في كييف والجهات التي تدعمها وتمولها يجب عليها أن تنأى بنفسها عن المتطرفين وإبعاد القوى المتطرفة من العمليات السياسية.

وأكد الدبلوماسي الروسي أنه يجب الآن إجراء تحقيق دولي في ما حدث في أوكرانيا وليس فرض عقوبات أحادية الجانب على عدد من المسؤولين الأوكرانيين.

المصدر: RT + وكالات روسية

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة