السعودية والإمارات والبحرين تسحب سفراءها من الدوحة.. وقطر تأسف لهذه الخطوة

أخبار العالم العربي

السعودية والإمارات والبحرين تسحب سفراءها من الدوحة.. وقطر تأسف لهذه الخطوةالدوحة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/663007/

أصدرت السعودية والإمارات والبحرين بيانا مشتركا الثلاثاء 5 مارس/ آذار تعلن فيه سحب سفرائها في قطر.

أصدرت السعودية والإمارات والبحرين بيانا مشتركا الثلاثاء 5 مارس/ آذار تعلن فيه سحب سفرائها في قطر.

وجاء في البيان أن السعودية والإمارات والبحرين، بذلت جهودا كبيرة للتواصل مع دولة قطر على كافة المستويات بهدف الاتفاق على نهج يكفل السير في إطار سياسة موحدة لدول مجلس التعاون الخليجي، تقوم على الأسس الواردة في النظام الأساسي لمجلس التعاون وفي الاتفاقيات الموقعة بينها بما في ذلك الاتفاقية الأمنية، والالتزام بالمبادئ التي تكفل عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي من دول المجلس بشكل مباشر أو غير مباشر.

وأضاف البيان أن تلك الجهود أسفرت عن موافقة قطر على ذلك من خلال توقيع الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر على الاتفاق المبرم إثر الاجتماع الذي عقد في الرياض في نوفمبر/ تشرين 2013، والذي وقّعه وأيده جميع قادة دول المجلس.

وتابع البيان أنه وفي ضوء مرور أكثر من 3 أشهر على توقيع ذلك الاتفاق دون اتخاذ دولة قطر الإجراءات اللازمة لوضعه موضع التنفيذ، اضطرت الدول الثلاث للبدء باتخاذ ما تراه مناسباً لحماية أمنها واستقرارها وذلك بسحب سفرائها من دولة قطر.

قطر تعبر عن أسفها واستغرابها من القرار وتؤكد تمسكها بقيم مجلس التعاون الخليجي

من جانبه أصدر مجلس الوزراء القطري بيانا عبّر فيه عن أسف الدوحة واستغرابها للبيان الذي صدر من السعودية والامارات العربية المتحدة والبحرين بسحب سفرائها من الدوحة.

وأوضح البيان أن الخطوة التي اقدمت عليها الدول الثلاث لا علاقة لها بمصالح وأمن واستقرار الشعوب الخليجية، بل باختلاف في المواقف حول قضايا خارج مجلس التعاون الخليجي.

وأكد البيان أن قطر كانت وستظل دائما ملتزمة بـ"قيم الأخوة التي تعني الأشقاء في المجلس، وهو ما يمنع قطر من اتخاذ اجراء مماثل بسحب سفرائها".

المزيد في تعليق مراسلنا في دبي

خبير: قطر كانت تغرّد خارج سرب دول الخليج

قال الخبير في شؤون الشرق الأوسط عامر التميمي لقناة RT، إن سحب السعودية والبحرين والإمارات سفرائها من الدوحة خطوة تصب في مصلحة دول مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف أن قطر خلال الفترة الماضية كانت تغرّد خارج سرب الدول الخليجية ما يضرّ بمصالح تلك الدول، وخاصة أن سياسة قطر مرتبطة بجماعة "الإخوان المسلمين"، حسب رأيه.

صحفية بحرينية: ملفات دول الربيع العربي هي سبب الخلاف بين قطر ودول خليجية

قالت الصحفية البحرينية ريم خليفة لقناة RT، إن الخلاف بين قطر ودول خليجية هو حول ملفات دول الربيع العربي. وأشارت إلى أن قطر تؤيد الإخوان المسلمين وتنتقد الوضع المصري، أما السعودية والامارات فلديهما توجه مختلف ولا ترغبان بوجود الإخوان.

 علي الشمري: نقطة الخلاف الرئيسية كانت حول توجهات الإعلام القطري

اعتبر الكاتب الصحفي علي الشمري في حديث لقناة RT، قرار سحب السفراء غريبا، مشيرا إلى أنه هو الأول من نوعه منذ تأسيس مجلس التعاون الخليجي. وأضاف أنه من المنتظر أن تلعب الكويت دور الوساطة لمحاولة إعادة المياه إلى مجاريها.

وأشار إلى أن نقطة الخلاف الرئيسية تتمثل في الدعم الإعلامي التي تقدمه قطر لتنظيمات تعتبرها دول المنطقة الأخرى خطرا على أمنها.

المصدر: RT + "وكالة الانباء السعودية"

الأزمة اليمنية